السيسي وأبومازن - أرشيفية

"عريقات": السيسي وأبومازن أكدا ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية


١٦ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٣٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - كشف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، الإثنين، عن تفاصيل الاجتماع الموسع الذي عقده الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع نظيره الفلسطيني محمود عباٍس أبو مازن، موضحًا أنه جرى خلال الاجتماع التأكيد على مواصلة الجهود المصرية لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية، كون ذلك مصلحة وطنية للشعب الفلسطيني لتفويت الفرصة أمام الإدارة الأمريكية وإسرائيل باعتباره ثغرة لتفتيت الشعب الفلسطيني وتصفية قضيته.

وأكد عريقات في تصريح صحافي، بحسب "اليوم السابع" أن القمة العربية تبنت بالكامل كافة المقترحات الفلسطينية واعتمدتها في قراراتها التي جاءت في البيان الختامي، وأبرزها اعتماد الرؤية السياسية السلمية التي طرحها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام مجلس الأمن في فبراير الماضي المستندة أساسًا لمبادرة السلام العربية.

وبين عريقات، أن القمة العربية كانت قمة فلسطينية بـ"امتياز"، حيث أدان جميع القادة العرب إعلان الرئيس الأمريكي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، مؤكدين على الحق الفلسطيني الثابت في القدس عاصمة لدولة فلسطين.

وأشار عريقات إلى أن اللجنة الوزارية العربية ستواصل عملها في محاولة لإثناء دولتي جواتيمالا وهندوراس عن الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال عبر مخاطبة اتحاد دول أمريكا وكذلك للحصول على الاعتراف بدولة فلسطين على حدود 1967 بعاصمتها القدس الشرقية من الدول التي لم تعترف إلى الآن، لافتًا إلى التحركات في مجلس الأمن من أجل تعزيز مكانة دولة فلسطين في الأمم المتحدة وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وثمن عريقات قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بتسمية القمة العربية الـ 29 بقمة القدس، معتبرًا ذلك ردًا قويًا على ورفضًا قاطعًا لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.



اضف تعليق