وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي

الأردن يطالب المجتمع الدولي بالتحرك لإنقاذ الشعب السوري


١٦ أبريل ٢٠١٨ - ٠٧:٠١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

عمان - دعا وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، اليوم الإثنين، المجتمع الدولي إلى التحرك لإنقاذ الشعب السوري من الكارثة التي يتعرض لها والتوصل لحل سياسي يكفل أمنه واستقراره.

جاء ذلك خلال اتصالين منفصلين أجراهما الصفدي مع نظيريه الألماني هايكو ماس، والإيطالي أنجيلينو ألفانو، وفق بيان للخارجية الأردنية.

وقال الصفدي إنه "إذا كانت الضربة (التي وجهتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بسوريا السبت) رسالة بأنه لا يمكن السكوت على استخدام السلاح الكيميائي، فإن المجتمع الدولي يجب أن يرسل أيضا رسالة إلى الشعب السوري بأنه يريد فعلاً وقف معاناته".

وأضاف الوزير الأردني، أن "ذلك يكون عبر العمل بشكل فاعل على إنقاذه (الشعب السوري) من الكارثة التي يتعرض لها، والتوصل إلى حل سياسي يكفل أمنه واستقراره ووحدة وطنه".

وحسب المصدر ذاته، فقد اتفق الصفدي مع وزير الخارجية الألماني على أنه "لا حل عسكرياً للأزمة السورية، وعلى ضرورة اتخاذ خطوات فاعلة لدعم مسار مفاوضات جنيف لإنهاء الكارثة ووقف معاناة الشعب السوري".

كما استعرض الوزيران مخرجات القمة العربية، التي أنهت أعمالها في السعودية، أمس الأحد، إضافة إلى التطورات الإقليمية، خصوصا تلك المرتبطة بجهود كسر الجمود في العملية السلمية وحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وفي اتصاله مع وزير الخارجية الإيطالي، بحث الصفدي المستجدات في سوريا، وتبعات الضربة الصاروخية الثلاثية الأخيرة.

وأكد الوزير الأردني، خلال الاتصال، ضرورة تكاتف الجهود للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية.

وأعرب عن إدانة الأردن لاستخدام الأسلحة الكيميائية وتأييد بلاده لإجراء تحقيق دولي يفضي إلى محاسبة كل من يثبت استخدامه لهذه الأسلحة.

وفجر السبت الماضي، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري.

وجاءت تلك الضربة، ردًا على مقتل العشرات وإصابة المئات، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق في 7 أبريل/ نيسان الجاري.

(وكالات)


اضف تعليق