صحف اجنبية

أبرز عناوين الصحف الأجنبية لليوم السبت


١٢ مايو ٢٠١٨ - ٠٨:١٥ ص بتوقيت جرينيتش

إعداد – ولاء عدلان

تناولت الصحف الأجنبية، الصادرة صباح اليوم السبت، العديد من الملفات الإقليمية والدولية، كان أبرزها استمرار الجدل البريطاني بشأن ترتيبات الخروج من الاتحاد الأوروبي، والتصعيد الراهن بين الاحتلال الإسرائيلي وإيران، وانطلاق الانتخابات التشريعية في العراق.

وفيما يلي أبرز عناوين الصحف لليوم 12 مايو:

الإندبندنت:
زعيم حزب العمال السابق نيل كينوك يتهم كوربين بـ"التهرب من الواجب" في تعامله مع ملف السوق الأوروبية الموحدة.

مرشحات البرلمان العراقي يخضن الانتخابات، بعد سباق غلبت عليه المضايقات.

الانتخابات العراقية وافتتاح السفارة الأمريكية في القدس أحداث ستلقي الضوء على الأضرار التي أحدثها ترامب في الشرق الأوسط.

كيف ولماذا قد يؤثر "البريكست" على الاقتصاد هذا العام.

الجادريان:
منع الزعيم الماليزي نجيب رزاق من مغادرة البلاد.

جون ماكين مدافعا عن إرثه السياسي: لا أخوض معركة خاسرة.

إسرائيل لا تريد الحرب مع إيران، هي فقط  تفضل إشعال الأزمة.

الانتخابات العراقية تتحول إلى معركة للنفوذ الإيراني.

ديلي تلغراف:
استخدام الامتياز البرلماني في حرب "البريكست" هو إساءة استخدام للسلطة.

تيريزا ماي يائسة من كسر جمود ملف الاتحاد الجمركي.

الموصل.. مدينة عراقية تكافح من أجل إعادة البناء بعد سنوات من حكم داعش.

إسرائيل تقول للأسد: التخلص من الإيرانيين أو المزيد من الضربات.

واشنطن بوست:
 أمريكا تخسر السيطرة وترامب يسرع الوتيرة.

جون ماكين.. أعظم قائد سياسي في عصرنا.

قطار الصين-إيران رسالة صريحة إلى ترامب.

الانتخابات العراقية أقرب إلى ساحة المعارك بين إيران وأمريكا.

نيويورك تايمز:
 سياسات الهجرة المتعثرة تغذي خطاب ترامب.

في المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، قد تحتفظ الصين بـ"أوراق" رابحة.

البيت الأبيض يرفض الاعتذار عن السخرية من جون ماكين.

لوفيجارو:
انتخابات ما بعد داعش في العراق.

برنامج "خط أحمر" مرآة لعنف المجتمع العراقي.

87% من الفرنسيين ضد انسحاب ترامب من "النووي الإيراني".

الانسحاب من الاتفاق الإيراني.. العدالة الأمريكية سلاح ردع شامل.

لوموند:
العبادي يخوض معركة انتخابية غير مضمونة النتائج بالرغم من تقدمه.

مخاطر المواجهة بين إيران وإسرائيل تشتعل.

ليبراسيون:
المرأة العراقية تشكو تدهور أوضاعها منذ 2003.

فرنسا تتناسى فئة الـ75 عاما وما فوق أي 10٪ من سكانها.
 


اضف تعليق