الغلاف

"أبناء الحبلى".. قصة لص يسرق من الأغنياء ليعطى الفقراء


١٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٣١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
القاهرة- صدرت حديثا عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، المسرحية الشعرية "أبناء الحبلي" للكاتب والشاعر محمد سيد عمار. تدور أحداثها من فصلين حول شخصية عثمان ابن الحبلي، وهو اللص الشريف الذي يسرق من الأغنياء ليعطى الفقراء وهي شخصية مستوحاة من التراث المملوكي.

وفي هذه المسرحية الشعرية التي تطرق بواب ستائرها الحريرية لنشهد كيف تحرك كاتبنا "محمد السيد عمار" بكل حرية وبساطة بين الخاص والعام، وبين الحاضر والتاريخ، منتصرًا آخر الأمر لمقولة شكسبير "ما الدنيا إلا مسرح كبير".

محمد سيد عمار هو شاعر وكاتب سرحي صدر له العديد من النصوص المسرحية، قبل أن يموت الملك، ثنائية الحلم والسقوط، وملك العرب، موال العشق والغربة، والشقة، كدب كدب، الكباش، وحصل على العديد من الجوائز المسرحية مثل جائزة الشارقة للإبداع العربي، وأفضل مسرحية من المجلس الأعلى للثقافة، وجائزة أفضل مسرحية في مسابقة محمد تيمور من الهيئة العامة للكتاب.


الكلمات الدلالية أبناء الحبلي

اضف تعليق