عون والحريري

لبنان.. عون والحريري يرفضان إعطاء "المالية" لـ"أمل"


١٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٠٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

بيروت –  تركز الاتصالات التي تجرى في الوقت الراهن من داخل قصر بعبدا، على أكثر من صعيد بهدف تذليل العقبات أمام تشكيل الحكومة الأولى بعد الإنتخابات النيابية، في ضوء إصرار الثنائي الشيعي - حزب الله وحركة أمل-  على أن تكون حقيبة المالية من حصته وللوزير علي حسن خليل تحديدا.

ونقلت صحيفة "السياسة" الكويتية عن مصادر مطلعة، أن هذا المطلب لا يجد قبولا من جانب رئيس الجمهورية ميشال عون ومعه الرئيس سعد الحريري، الذي يرجح إعادة تكليفه مجدداً في الإستشارات النيابية الملزمة التي سيجريها الرئيس عون أواخر الأسبوع المقبل، بعد جلسة انتخاب رئيس جديد لمجلس النواب المرجحة في 23 مايو الجاري.

وكشفت مصادر مسؤولة أن رئيسي الجمهورية والحكومة العماد ميشال عون وسعد الحريري اتفقا في لقائهما أمس، قبيل جلسة مجلس الوزراء على مقاربة الاستحقاقات المقبلة ولا سيّما الحكومية منها في أسرع وقت ممكن.


اضف تعليق