الشرطة الهندية

الهند:مقتل 12 شخصا في مواجهات عمالية مع الشرطة


٢٢ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٥٨ م بتوقيت جرينيتش


رؤية

مومباي - قتلت الشرطة الهندية، اليوم الثلاثاء، 12 شخصًا فى ولاية تاميل نادو كانوا يتظاهرون مطالبين بإغلاق مصنع لشركة مناجم لأسباب بيئية، وفق حصيلة جديدة أدلى بها مسئول فى الشرطة لوكالة "فرنس برس".

وتحول تجمع احتجاجا على مصنع يعود إلى شركة سترليت كوبر التابعة لمجموعة فيدانتا البريطانية للمناجم إلى أعمال شغب فى مدينة توتيكورين الساحلية، واندلعت صدامات عنيفة مع قوات الأمن، واحرق المحتجون نحو 100 سيارة ورشقوا حجارة وخربوا متاجر، وقال مسئول فى شرطة شيناى، عاصمة الولاية فى اتصال هاتفى مع "فرانس برس"، "تأكدنا أن 12 شخصا قتلوا برصاص الشرطة، ونخشى ـن تكون الحصيلة مرشحة للارتفاع"، فيما أكد كبير وزراء تاميل نادو، أنه سيتم تعويض أسر الضحايا وأمر بإجراء تحقيق مدافعا عما قامت به قوات الأمن.

وقال فى بيان نقلته وكالة "برس ترست اوف انديا"، إن "الشرطة اضطرت للتحرك لحماية الأملاك العامة بعدما لجأ المتظاهرون إلى العنف فى شكل متكرر"، وقالت قوات الأمن إنها فشلت فى تفريق حشد من نحو 5 آلاف شخص بالهراوات والغاز المسيل للدموع وأجبرت على استخدام الرصاص الحى، وأصيب 20 شرطيًا فى المواجهات.

ويواجه المصنع المذكور احتجاجات منذ وقت طويل، لكن الحركة تصاعدت فى الأشهر الأخيرة، فيما تسعى شركة سترليت كوبر إلى تمديد ترخيصها الذى ينتهى مفعوله هذا العام، ويتهمها المحتجون ضدها بانها تلوث ـجواء المدينة وارضها، وأغلقت السلطات المحلية المصنع العام 2013 لفترة وجيزة بعد تسرب غاز منه قبل أن يجيز له القضاء استئناف نشاطه، واعتبر راهول غاندى رئيس حزب المؤتمر المعارض، أن سقوط هؤلاء القتلى هو "مثال وحشى على ارهاب الدولة"، مضيفا على تويتر، أن "هؤلاء المواطنين اغتيلوا لاحتجاجهم على الظلم".


اضف تعليق