‏محمد بن زايد والملك سلمان

صحيفتان سعوديتان: التنسيق السعودي الإماراتي يضيف إلى مكانة العالم العربي


٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٧:١٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

الرياض - أكدت صحيفتا "الرياض" و"اليوم" السعوديتان، أن التنسيق رفيع المستوى بين السعودية والإمارات فى كافة المجالات، ستمتد نتائجه إلى كل الدول العربية التي تريد أن ترفع من شأن الأمة وترفض الانسياق وراء المخططات الخارجية، كما أنه يضيف إلى مكانة منطقة الخليج والعالم العربي السياسية والاقتصادية والعسكرية.

وأشارت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتيها اليوم الجمعة، والتي جاءت تحت عنوان (مرحلة عربية جديدة)، إلى أن الاجتماع الأول لمجلس التنسيق برئاسة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد سعودي، والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، يعتبر نموذجا أمثل للتعاون الثنائي بين الدول، خاصة العربية وتعزيز التكامل بين مختلف القطاعات والمجالات، ويعكس قوة القواسم المشتركة إزاء التحديات الإقليمية والمتغيرات الدولية، ما يجعل التنسيق السعودي - الإماراتي عنوان المرحلة الجديدة في العالم العربي.

وأوضحت أن البلدين لم يعتبرا اتفاقية إنشاء المجلس منفصلة عن مهامه في دعم وتوثيق أواصر العلاقات مع الدول العربية، ومحاربة التطرف والإرهاب، موضحة أن التعاون المشترك بين البلدين ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن دليل واضح على مستويات التنسيق العليا بينهما.

وفي السياق ذاته، قالت صحيفة "اليوم"، في افتتاحيتها والتى جاءت تحت عنوان مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، "إن ما تمخض عنه الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي يحقق الأبعاد الكبرى نحو التكامل السياسي والأمني والعسكري والاقتصادي المنشود بين البلدين، وتنعكس إيجابياته العديدة على خلق فرص عمل جديدة لأبناء الدولتين وتنمية الناتج الإجمالي وزيادة نسبة الاستثمار بينهما، لتحقيق آمال الرخاء والرفاهية والتنمية".

وأضافت أن الهدف الأسمى من التنسيق يكمن في وضع رؤية مشتركة ومتكاملة لتعميق وتجذير العلاقات التاريخية العربية، وتحقيق مسارات طموحة نحو تعزيز المنظومة الاقتصادية بين البلدين والبحث عن حلول مبتكرة للاستغلال الأمثل للموارد الحالية، وبناء منظومة تعليمية فعالة تعد لأجيال تتمتع بكفاءات عالية، تحقق أبعاد الخطط التعاونية لصناعة المستقبل الأمثل والأفضل للبلدين.




اضف تعليق