قارب هجرة غير شرعية - أرشيفية

وصول قافلة بحرية تقل مهاجرين إلى إسبانيا


١٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:١٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

مدريد - تصل ثلاث سفن تقل على متنها أكثر من 600 مهاجر، أُنقذوا من البحر المتوسط، إلى مدينة فالنسيا الساحلية بشرق إسبانيا في وقت مبكر، الأحد، ما يمثل نهاية نزاع خلف انقسامات حادة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حول الهجرة.

ورفضت إيطاليا ومالطا استقبال السفينة "أكواريوس"، التي تشغلها المنظمتان غير الحكوميتين "أطباء بلا حدود"، و"إس أو أس ميديتيراني"، ما تسبب في تقطع السبل بالسفينة في أعالي البحار إلى أن عرضت إسبانيا استقبالها في فالنسيا.

ومن المقرر أن يقدم الصليب الأحمر مساعدة فورية للركاب لدى وصولهم إلى فالنسيا.

ومن بين الركاب سبع سيدات حوامل بالإضافة إلى 123 طفلًا.

وشكر الأمين العام للصليب الأحمر والهلال الأحمر الحاج أس سي إسبانيا، في مؤتمر صحافي أمس السبت: قائلًا: "نحن ممتنون للغاية، لأنه بينما ينظر البعض إلى الاتجاه الآخر، فإن هؤلاء الناس موضع ترحيب هنا في إسبانيا"، موجهاً الشكر كذلك لكل من منظمتي "أطباء بلا حدود"، و "إس أو أس ميديتيراني"، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

ومنذ أن تولى منصبه في1 يونيو، تعهد وزير الداخلية الإيطالي المتشدد، ونائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني، بإنهاء الهجرة غير النظامية إلى إيطاليا عبر البحر المتوسط.

وغضبت روما قبل أيام عندما قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنيامين جريفو، نقلًا عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على ما يبدو، إن إيطاليا "تصرفت بشكل من أشكال السخرية وبدرجة من عدم المسؤولية" عندما أبعدت المهاجرين.

وأعلنت الحكومة الإسبانية، أمس، أنها ستنقل إلى فرنسا أي مهاجرين يصلون على متن السفينة "أكواريوس" ويعبرون عن رغبتهم في الوصول إلى فرنسا.

وفي بيان حكومي، أعربت إسبانيا عن امتنانها "للرئيس ماكرون على تعاونه"، وأصرت على أن هذا "يمثل إطار التعاون الذي يجب على أوروبا الاقتداء به لحل أزمة المهاجرين".



الكلمات الدلالية فالنسيا هجرة غير شرعية

اضف تعليق