كيفن سبيسي

رغم اتهامات التحرش.. "كيفن سبيسي" يعود بـ " Billionaire Boys Club"


١٩ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:٢٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

لوس أنجلس - تورطّ الممثل كيفين سبيسي، في عدد من وقائع الاعتداء الجنسي على ممثلين رجال وعاملين في مجال صناعة الترفيه الأمريكية، أثر على شعبيته وتسبب في استبعاده من مسلسل House of Cards، واستبداله بالممثل كريستوفر بلامر في فيلم All The Money In The World.

لكن يبدو أن الممثل صاحب الـ58 عامًا سيعود من جديد إلى شاشات السينما هذا الصيف، بواسطة فيلم Billionaire Boys Club للمخرج جيمس كوكس، الذي تدور أحداثه في لوس أنجلوس خلال فترة الثمانينيات من القرن الماضي، ويركز على مجوعة من الشباب يسعون إلى تحقيق الثراء بطريقة سريعة شديدة الخطورة.

ووفقا لما جاء على موقع Indiewire، فإن الفيلم الجديد تم تصويره في نهاية عام 2015 وبداية عام 2016، أي قبل الكشف عن ادعات التحرش والاعتداء الجنسي المتورط فيها سبيسي.

وأصدرت شركة Vertical Entertainment المنتجة، بيانا صحفيا، جاء فيه: "نتمنى ألا يتأثر عرض الفيلم بالادعاءات المحزنة المتعلقة بسلوك شخص واحد، خاصة وأنها لم تكن معروفة للجميع أثناء مرحلة التصوير قبل عامين ونصف عام".

وتابع: "نحن لا نتهاون فيما يتعلق بالتحرش الجنسي على الإطلاق، وندعم الضحايا بشكل كامل... في الوقت نفسه، قرار طرح الفيلم في دور السينما ليس سهلا، ولكننا نؤمن بإعطاء الممثلين والمئات من فريق العمل فرصة مشاهدة منتجهم النهائي يصل للجمهور في صالات العرض".

وقد حاولت الشركة المنتجة إخفاء وجه كيفين سبيسي من الحملة الدعائية، لكن نظرًا لأنه يلعب دورا رئيسيا، فقد ظهر في عدة لقطات خلال الإعلان الترويجي للفيلم.

يشار إلى أن الفيلم يجمع بين سبيسي وأنسيل إلجورت بعد تعاونهما سويا في فيلم Baby Driver، الذي نال تقييمات إيجابية من قبل النقاد.

من المقرر طرح الفيلم في دور السينما الأمريكية يوم 17 يوليو المقبل.


الكلمات الدلالية كيفين سبيسي التحرش في هوليود

اضف تعليق