الجيش الجزائري - أرشيفية

7 إرهابيين سلموا أنفسهم بولاية جزائرية حدودية


٢٠ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:١٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الجزائر - أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأربعاء، أن 7 "إرهابيين" سلموا أنفسهم وأسلحتهم للسلطات العسكرية، في ولاية تمنراست الحدودية مع مالي والنيجر.

وقالت الوزارة، في بيان، إن العملية جاءت في "إطار مكافحة الإرهاب، ومواصلة للجهود النوعیة لقوات الجیش الهادفة إلى استتباب الأمن (...) بتسخیر كافة الوسائل المُتاحة لتتبّع وملاحقة الفلول الإجرامیة".

ولم تحدد الوزارة هوية الجماعات التي كان ينشط بها هؤلاء، لكن الجزائر تتحدث عادة عن "عناصر إرهابية" في جماعات تنشط بمنطقة الساحل الأفريقي المجاورة لها جنوبًا.

وفتح الجيش الجزائري، منذ أشهر، ممرات آمنة لـ"الإرهابيين" النشطين في الساحل، لتسليم أنفسهم، ضمن سياسة للمصالحة الوطنية تتنابها الجزائر.

واستجابة لهذه الخطوة سلم العشرات من المسلحين، الذين كانوا ينشطون في شمالي مالي وشمالي النيجر وجنوب غربي ليبيا، أنفسهم للسلطات جنوبي البلاد، وفق بيانات سابقة للجيش.


الكلمات الدلالية قوات الجيش الجزائرية الجزائر

اضف تعليق