الغلاف

"تلويحة لأحلام ناجية".. أنطولوجيا لشعراء العراق بعد الغزو


٠٦ يوليه ٢٠١٨ - ١١:٣٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
بيروت - صدر حديثًا عن دار الرافدين، كتاب "تلويحة لأحلام ناجية" (أنطولوجيا الجماعة التأسيسية ما بعد 2003)، من إعداد وتقديم الشاعر العراقي حسام السراي، يوثّق عمل مجموعة من الشعراء العراقيين الذي ظهروا بعد أبريل 2003، في أعقاب اجتياح قوات التحالف للبلاد بقيادة الولايات المتحدة، وهم أحمد عزاوي، وحسام السراي، وزاهر موسى، وصادق مجبل، وصفاء خلف، وعلي محمود خضيّر، وعمر الجفال، ومؤيد الخفاجي، وميثم الحربي.

يضمّ الكتاب شهادة لكل شاعر فيها رؤيته لمعنى أن يكون الفرد شاعرًا في بلد مثل العراق، وبالتحديد بعد أبريل 2003، وقصائد مختارة لكلّ اسم من الشعراء التسعة، فيما سعت مقدمة الكتاب لتوثيق شغل هذه الجماعة استنادًا لظهورها ونشرها للقصائد خلال الأعوام من 2003 وحتى 2006 وما تلاها من فعاليّات أسهموا فيها بدءًا منذ عام 2008 وهو تاريخ بدايات التواصل بين هذه الأسماء حتى الآن.

على الغلاف نقرأ: هذا الكتاب، هو وثيقة تخلو من التصنّع والفذلكات، نتركها للتاريخ، قبل أن تضيع الحقائق ويعتّم وهج مواقع التواصل وما فيه من افتعال وادعاء على الشغل التأسيسي في مرحلة ما بعد نيسان 2003، أعني الأسماء التي تقدّمت إلى المشهد بقصائدها وتطلعها المُعبر عنه في أكثر من شكل، من الذين حلقوا من فوق خرائب كلّ هذه المراحل والمعالم الكارثيّة، الاجتياح الأميركي، والعنف الطائفي، وأصوات الانفجارات، والمدن المسوّرة بالكونكريت الخانق، وأحزاب الفتن والحصص.


الكلمات الدلالية تلويحة لأحلام ناجية

اضف تعليق