الجنيه السوداني

هبوط جديد للجنيه السوداني أمام الدولار في السوق الموازية


٠٩ يوليه ٢٠١٨ - ٠٢:٣٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الخرطوم - سجل الجنيه السوداني، الإثنين، هبوطًا جديدًا أمام سلة العملات الأجنبية في تعاملات الأسواق الموازية (السوداء).

وقال متعاملون في الأسواق الموازية، إن سعر صرف الدولار ارتفع إلى 43.5 جنيهًا في التعاملات الخارجية من حدود 41 جنيهًا في تعاملات الأسبوع الماضي.

وأضافوا: أن “الدولار يشهد إقبالاً في أسواق دبي ومدن خليجية، حيث تتم معظم الصفقات، بعد منع الحكومة السودانية التعامل بالنقد الأجنبي داخل البلاد”.

وأجاز مجلس الوزراء السوداني مشروع قانون تنظيم التعامل بالنقد الأجنبي، في أبريل/ نيسان الماضي، ينص على منع التعامل التجاري بالنقد الأجنبي لغير الجهات المرخص لها؛ مثل المصارف والجهات المعتمدة من بنك السودان.

وأوضح متعاملون، أن صفقات شراء وبيع النقد الأجنبي، تتم في الأسواق الخارجية خاصة العواصم الخليجية، تفاديًا للمساءلات القانونية.

وأشاروا إلى ارتفاع كبير في أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه السوداني، حيث بلغ سعر بيع الدرهم الإماراتي، 11.9 جنيهًا.

وأعلنت الحكومة السودانية، عن تحريك السعر الرسمي للدولار من 6.9 إلى 18 جنيهًا في موازنة 2018.

ويعاني السودان منذ انفصال جنوب السودان 2011، من ندرة في النقد الأجنبي، لفقدانه ثلاثة أرباع موارده النفطية، وتساوي 80% من موارده من النقد الأجنبي.


اضف تعليق