وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي

وزير الداخلية الجزائري: التنسيق الأمني مع تونس دائم ويجب أن يتواصل


١٢ يوليه ٢٠١٨ - ٠٤:٤٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

الجزائر- قال نور الدين بدوي، وزير الداخلية الجزائري، اليوم الخميس، إن سلطات بلاده ونظيرتها التونسية تتبادلان بشكل دائم المعلومات الأمنية، لأن أمن البلدين مشترك.جاء ذلك في تصريحات للصحفيين على هامش زيارة إلى معبر "أم الطبول" الحدودي بين الجزائر وتونس. 

وتأتي الزيارة بعد إعلان الداخلية التونسية، الأحد الماضي، أن هجوما إرهابيا وقع في محافظة جندوبة (شمال غرب) قرب الحدود مع الجزائر، خلف مقتل 6 عناصر من الحرس الوطني (فرقة أمنية تابعة لوزارة الداخلية) وبعدها تبناه تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".ولفت بدوي، إلى أن "التنسيق الجزائري-التونسي في مجال الأمن وتبادل المعلومات دائم، ويجب أن يتواصل، والبلدان يعملان على رفع التحدي الأمني معا وبالتعاون الوثيق". 

وأوضح أن "أمن تونس وحدودها هو نفسه أمن الجزائر والعكس صحيح".وأشار وزير الداخلية الجزائري، إلى أن بلاده "ملتزمة بمحاربة بقايا الإرهاب إلى غاية القضاء على هذه الآفة". 

وقبل يومين أطلق الجيش الجزائري عملية عسكرية في ثلاث ولايات حدودية مع تونس، لـ "منع تسلل عناصر إرهابية متورطة في الهجوم (إلى الجزائر) خلال ملاحقتها من قبل قوى الأمن التونسية"، وفق ما أفاد به مصدر أمني جزائري للأناضول. 

وفي وقت سابق، وقّعت الجزائر وتونس، عدة اتفاقيات للتنسيق الأمني والعسكري عبر الحدود من أجل مواجهة التنظيمات الإرهابية الناشطة بالمنطقة.

(وكالات)


اضف تعليق