إليسا

هكذا عرفت إليسا بمرضها الخبيث...والحريري يدعو للاحتفال بانتصارها


٠٨ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٨:٥٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مي فارس

بيروت - علمت الفنانة إليسا في 26 ديسمبر 2017، بعد فرحة عيد الميلاد، بإصابتها بسرطان الثدي من نتائج فحوص طبية أُخضعت لها إثر شعورها بتعب جسدي مستمر.

ويروي المنتج المنفّذ لألبومها وصديقها المقرّب جان نخّول ما جرى معها لـ"النهار"، قائلاً: "هي ممن يهتمون بصحتهم دائماً"، مضيفاً: "وَقْع الصدمة كان حقيقياً عليها رغم أنّها من النوع القوي الصلب. لم يكن يخطر في بالها أنها قد تصاب بهذا المرض، لكنّها والحمد الله كشفته في مراحله المبكرة وتغلّبت عليه". 

ومع أن إليسا صاحبة الشخصية القوية لم تستسلم للمرض الغدّار، لكن قوّتها هذه لم تمنع حدوث "خرق" في صلابتها. "في نهاية الأمر هي إنسانة، مرّت بلحظات ضعف بشرية، بكت، تألمت في وحدتها، وبعدها مسحت دموعها وأعلنت حربها كي لا تقع في أسر الاستسلام. إليسا خرجت منتصرة، وتريد النساء جميعهنّ ألا يستسلمن للخوف فالانتصار أيضاً قدر".

أُخضعت لعلاج بـ"الراديو" إلى جانب عدد من الأدوية في أحد المستشفيات ببيروت، واليوم صحتها جيدة ومعنوياتها تشبه هويتها الحقيقية، وهي بدأت رحلة جديدة من المتابعة الطبية المستمرة والوقاية من خبث هذا المرض. وكل ذلك كان يجري بصمت، بعيداً من عدسات الإعلام والسوشل ميديا رغم صراحة إليسا المعروفة، إلا أنّها لم تُرد الإفصاح عما يجري معها قبل التأكّد بأنّها تغلّبت عليه وها هي الآن ترفع الصوت في وجهه.

وعن  توقيت مصارحة جمهورها، لماذا الآن؟ ، قال: "لم تكن تنوي الكشف عما خاضته لو لم يحاكِ موضوع أغنيتها "إلى كل اللي بيحبوني" حقيقة التجربة التي مرّت بها، فأتى القرار تلقائياً، مع إصرارها على إصدار الكليب تزامناً مع فترة شفائها من المرض. لولا الأغنية وفرحة الشفاء، لم تكن ربما لتُخبر تجربتها".

 عندما أغمي على اليسا في حفلها في القرية العالمية بدبي، في شباط الفائت، طمأنت جمهورها بنَفَسها الجبّار: "أصبحت أفضل"؟
وتحيي اليسا حفلا الجمعة ضمن "أعياد بيروت"، وهي مصممة على تقديم أجمل حفلات حياتها. "الانتصار على المرض قضيّتها، فتتوجّه إلى كلّ امرأة بالقول: كوني قوية وفخورة بالكشف عن مرضك، مش عيب. الكشف المبكر ينقذ الأرواح".

وأعلن فنانون وسياسيون ومحبون لاليسا دعمهم للفنانة. وغرد رئيس الوزراء سعد الحريري، قائلاً: "إلى كلّ من يحبّ إليسا وسيحضر حفلها يوم الجمعة 10 أغسطس فى مهرجان أعياد بيروت، فلنحضر معنا وردة باللون الزهري ولنرفعها عالياً وهى تغنى إلى كل اللي بحبونى ولنهديها الحبّ والتضامن احتفالاً بانتصارها على المرض الخبيث".



الكلمات الدلالية سعد الحريري إليسا

اضف تعليق