كاثرين بيريت كلارك

كاتبة تنتحر بسبب معاناتها من إعاقات جسدية وذهنية


١٣ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٢:٢٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
لندن- أقدمت كاتبة على قتل نفسها بعد أن أصيبت بحالة عصبية جعلتها غير قادرة على الكتابة، بحسب ما كشف استجواب وتحقيق عن حالتها.

وكانت كاثرين بيريت كلارك البالغة من العمر 53 عامًا تكتب في مجال المقالات العسكرية، وعرفت باسم "كيت"، ولها سجل حافل في هذا الإطار بالمجلات المختصة.

وحققت كيت نجاحًا بمقالاتها بالمنشورات العسكرية، ولكنها منذ عام 2014 بدأت تعاني من فقدان الذاكرة، وفقا لـ"العربية".

وقد تم تشخيص حالتها بمتلازمة التعب المزمن، وهو اضطراب معقد من التعب الشديد الذي لا يمكن تفسيره بأي حالة طبية كامنة، وتعرف أيضا بالتهاب الدماغ النخاعي.

ومع تفاقم الوضع وشدة التعب تذهب هذه الحالة العصبية إلى التسبب في خفقان القلب المستمر ومشاكل في الذاكرة وآلام المفاصل.

وفي 19 مارس، عُثر على الكاتبة التي هي أم لثلاثة أطفال وهي ميتة بعد أن شنقت نفسها في منزلها في مدينة بلاكبول البريطانية.

وقد حاول زوجها الذي تزوجها منذ 17 عامًا واسمه مالكولم كلارك، يائسًا أن ينقذها عن طريق إجراء الإنعاش القلبي الرئوي، لكن دون جدوى.

وتم العثور على رسالة حب مقتضبة إلى زوجها في مكان انتحارها.


الكلمات الدلالية كاثرين بيريت كلارك

اضف تعليق