حرب أكتوبر 1973

وثيقة: إسرائيل هزمت في حرب أكتوبر رغم علمها بالموعد


١٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٢:٥٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، الإثنين، النقاب عن وثيقة جديدة تؤكد علم الجيش الإسرائيلي بموعد حرب أكتوبر عام 1973 في حين تعرضت للهزيمة القاسية.

وذكرت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي أفرج عن وثيقة سرية بمناسبة مرور 40 عامًا على اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل، حيث تشير الوثيقة التي عنونت بـ"سري للغاية" أن "تسيفي زامير" رئيس جهاز الموساد خلال حرب أكتوبر أرسل خطابًا إلى السكرتير العسكري لرئيسة الوزراء جولدا مائير- آنذاك- يؤكد أن الحرب ستندلع مساء السبت الموافق السادس من أكتوبر العاشر من رمضان، في حين لم تتخذ إسرائيل التدابير اللازمة لذلك.

وأوضحت الصحيفة أن الإفراج عن الوثيقة يؤكد أن الجيش المصري لم يخدع تل أبيب وإنما كانت إسرائيل على علم بموعد الحرب.

وبحسب الوثيقة فإن رئيس الموساد أكد في الخطاب أن الجيشين المصري والسوري سيفتحان النار على الجيش الإسرائيلي بسيناء على طول قناة السويس وعلى هضبة الجولان في وقت واحد.

يذكر أن الوثيقة التي أفرج عنها الجيش الإسرائيلي اليوم تزيد من قيمة انتصار الجيش المصري في حرب أكتوبر كون أن الجيش الإسرائيلي وإدارته العسكرية ومن قبلها القيادة السياسة كانت تعلم بموعد نشوب الحرب واستعدت لها، ومع ذلك فإن الجيش المصري حقق معجزة عسكرية بكل المقايس بالانتصار على الجيش الذي لا يقهر.


اضف تعليق