اكتشافات أثرية

الأردن يعلن عن اكتشافات أثرية عالمية: آلهة المسارح وآلهة النبيذ ‏


٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٤٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - علاء الدين فايق ‏

عمّان - أعلن الأردن اليوم السبت أن بعثة آثار فرنسية تعمل بمنطقة موقع الحمامات الشرقية في مدينة جرش شمالي غرب المملكة، ‏سجلت اكتشاف ثلاثة تماثيل أثرية سيكون لها أهمية كبيرة على مستوى العالم وليس الأردن فحسب. ‏

وقالت وزيرة السياحة والآثار الأردنية لينا عناب، وهي تقف أمام الاكتشافات الجديدة، إن التماثيل الثلاثة تعود لآلهة المسارح وآلهة ‏النبيذ (ديونسوس) وآنية برونزية تستخدم لحفظ العطور وجميعها تعود لزمن الإغريق قبل آلاف السنين.‏

وشمل الاكتشاف أجزاء مختلفة لتماثيل مجهولة الهوية، عُثر عليها داخل موقع أثري في المدينة المعروفة بطابعها التاريخي العريق. ‏

وتعمل بعثة الآثار الفرنسية التي يقودها توماس ليبون من جامعة تورس الفرنسية منذ أكثر من عام في الحفر حتى إعلان الاكتشافات ‏الجديدة. ‏

وهذه ليست المرة التي يعلن فيها عن تسجيل البعثة اكتشافات بهذا الحجم، إذ سبق وأعلنت اكتشاف العديد من التماثيل وفي مقدمتها ‏آلهة زيوس ( الهة الحرب) و افرودايت ( الهة الحب والجمال) ورأس جوليا ( الهة الشمس). ‏

وسيتم عرض المكتشفات الجديدة في مركز زوار جرش مع بداية الشهر المقبل.‏

وتعمل في الأردن، بعثات أثرية أجنبية معظمها أوروبية ولها باع طويل في الكشف عن آثار المملكة المدفونة في باطن الأرض، ‏وكان آخرها إطلاق ائتلاف البعثات الأثرية الإيطالية في الأردن قبل أكثر من عام. ‏

وتُناط مهام الإشراف على عمل هذه البعثات، بدائرة الآثار العامة الأردنية التي تأسست سنة 1923م كجزء تابع لدائرة الآثار ‏الفلسطينية التي يديرها جورج هورسفيلد.‏

والهدف من وراء تأسيس هذه الدائرة أن "تقي آثار البلاد من الاندثار وتجمع ما تبعثر منها في جوانب المنطقة وأيدي الأهليين"، وذلك ‏وفقاً للقانون الذي تأسست بمقتضاه الدائرة. 


الكلمات الدلالية الأردن اكتشافات أثرية

اضف تعليق