السيسي وقرينته يستقبلان ميلانيا ترامب

استقبال "ميلانيا ترامب" وحريق "الراشدة" الأبرز في صحف القاهرة


٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٢٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية  
القاهرة - تناولت صحف "الأهرام" و"الأخبار" و"الجمهورية " العديد من الموضوعات التي تشغل الرأي العام، منها استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي لسيدة أمريكا الأولي، ومتابعة رئيس الوزراء للحرائق التي اندلعت مؤخرا.

وأبرزت كافة الصحف توجيه ميلانيا ترامب، قرينة الرئيس الأمريكي، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، والسيدة قرينته، انتصار السيسي، على استضافتها أمس الأول في مصر.

وكتبت ميلانيا ترامب، في تدوينة نشرتها السفارة الأمريكية بالقاهرة أمس: "أود أن أشكر الرئيس عبدالفتاح السيسي، والسيدة الأولى انتصار السيسي على استضافتي في مصر"، وأضافت "لقد كانت فرصة جميلة لرؤية الأهرامات بنفسي، التي هي حقا كنز تاريخي".

كما أبرزت الصحف، إعلان الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، أن خطة العام المالي الحالي تستهدف توجيه استثمارات حكومية بنحو 25.6 مليار جنيه، لتنمية محافظات الصعيد، بارتفاع بلغ نحو 20٪، مقارنة بالعام المالي الماضي، منها 13 مليار جنيه، بنسبة 51٪، لإقليم جنوب الصعيد، يليه إقليم شمال الصعيد، بنسبة 26٪، ثم وسط الصعيد، بنسبة 23٪، مشيرة إلى أن الدولة تتبنى خططا تنموية تستهدف إحداث طفرة في أقاليم ومناطق بعينها، لم تنل فيما مضى القدر المناسب من الاهتمام، رغم ما تزخر به من خيرات وثروات وإمكانات تنموية، ومنها محافظات الصعيد.

وأشارت الصحف إلي أن مصر بدأت حملات ترويجية للسندات الدولية في أسواق آسيا، تتبعها خلال الأيام المقبلة حملات أخرى بأوروبا، في إطار سعى وزارة المالية لتنويع أسواق طرح الأوراق المالية المصرية، وتشجيع المستثمرين على الاستثمار في مصر.

كما أشارت إلى أن الوزارة تبدأ جولات ترويجية غير مرتبطة بإصدارات الأوراق المالية بداية من الأسبوع الحالي، تنطلق إلى مدينة سول، عاصمة كوريا الجنوبية، على أن تستكمل خلال الأسبوع الثاني من نوفمبر المقبل بجولة في أسواق أهم الدول الآسيوية، مثل سنغافورة وماليزيا وهونج كونج والصين واليابان، بهدف فتح أسواق لم تدخلها السندات المصرية من قبل. كما سيتم تنظيم جولات أخرى في بعض الدول الأوروبية، مثل إيطاليا وفرنسا وإنجلترا وسويسرا وألمانيا، خلال الأسابيع المقبلة.

وأشار بيان صادر عن الوزارة إلى أن عناصر قوة الاقتصاد المصري أسهمت في ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج، التي وصلت إلى 26.3 مليار دولار، إلى جانب ارتفاع فائض الميزان الخدمي، الذي يقيس صادرات وواردات البلاد من الخدمات (السياحة والخدمات المالية وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخدمات قناة السويس)، ليتضاعف فائض ميزان الخدمات من 5.6 مليار دولار، قبل عامين، إلى 11.1 مليار دولار العام المالى الماضى. وهو ما يرجع بصفة أساسية إلى ارتفاع عوائد قطاع السياحة إلى 7.4 مليار دولار في العام المالي الماضي، بنسبة نمو 68.2%، بالإضافة إلى تزايد عوائد قناة السويس 15.4%، لتصل إلى 5.7 مليار دولار.

كما اهتمت الصحف بإشادة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بالإجراءات التي تم اتخاذها للتعامل مع الحريق الذى نشب منذ يومين، بمنطقة زراعات النخيل بقرية الراشدة التابعة لمركز الداخلة فى محافظة الوادى الجديد، مؤكدا التحرك العاجل من جانب الوزراء المعنيين والمسئولين لتنفيذ التكليفات الصادرة بشأن السيطرة على الحريق وإخماده، وتوفير الرعاية الطبية للمصابين، وتقديم الدعم والمساندة لأهالى المنطقة المضارة.

وأبرزت كذلك تأكيد رئيس مجلس الوزراء أن هناك تعاوناً وتنسيقاً تاماً بين الوزراء المعنيين، ومحافظ الوادى الجديد، فى التعامل مع الحادث، وعلى حسب تقرير وزارة التضامن فقد تضررت بالاحتراق 18 ألف نخلة على مساحة 150 فدانا الى جانب نفوق عدد من رؤوس الماشية وتضرر 9 منازل.

وأوضحت الصحف أن رئيس الوزراء اطلع على خطوات التعامل مع الحريق، حيث تم تأكيد توقف النيران بشكل كامل مع استمرار عمليات التبريد، خاصة وأن الحريق امتد إلى مساحة نحو 100 فدان من زراعات النخيل، بقرية الراشدة وتسببت شدة الرياح فى انتقال اللهب إلى عدد من المنازل، كما تسبب ضيق المسافات بين زراعات النخيل فى صعوبة عملية الإطفاء والسيطرة على الحريق بواسطة سيارات الإطفاء، الأمر الذى استدعى تدخل 4 طائرات إطفاء تابعة للقوات المسلحة للمشاركة فى السيطرة على النيران، وكذا الدفع بـ 36 سيارة إطفاء ومياه، و8 ماكينات ضخ مياه متنقلة لإخماد الحريق.

وفي هذا الصدد ، أشارت الصحف إلي أن وزيري التنمية المحلية والبيئة عرضا نتائج زيارتهما لقرية الراشدة، بعد تفقدهما موقع الحريق، ومتابعة أعمال إخماده وتبريده، والاطمئنان على سلامة الأهالي، حيث وجه وزير التنمية المحلية بسرعة دراسة وتحديد أسباب نشوب الحريق، وسرعة حصر الخسائر والأضرار الناجمة عن الحريق، تمهيداً لصرف التعويضات اللازمة للأسر المتضررة والتى وجهت بصرفها وزيرة التضامن الاجتماعي، كما اتفقت وزيرة البيئة مع محافظ الوادى الجديد على إقامة مصنع للمخلفات الزراعية بالمحافظة يستوعب ما بين 10 و 12 مفرمة، لاستغلال جريد النخيل الجاف، وذلك فى اطار إعادة تدوير المخلفات الزراعية، مؤكدة دعم وزارة البيئة للمحافظة من خلال الدفع بالمعدات اللازمة لتدوير المخلفات من مفارم وجرارات خلال أسبوع.

كما أشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إلى قيام الوزارة حالياً بحصر الخسائر المادية من النخيل، لافتاً إلى أن معظمها من النخيل غير المثمر، وتتم دراسة كيفية إعادة تأهيل النخيل المثمر، الذى تضرر جراء الحريق، مضيفاً أنه على تواصل مستمر مع مديرية الزراعة بالوادى الجديد منذ وقوع الحريق، وسيعلن التقرير النهائى للخسائر بعد الانتهاء منه.

كما اهتمت الصحف بتأكيد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى أن مشكلة توزيع الكتب ستنتهى خلال أيام وأن الوزارة ستحاسب المقصرين فى عملية التوزيع.

وقال الوزير -في تعليق له على إحدى مجموعات "الواتس اب"- إن هناك تواطؤا واضحا من البعض في معظم الإدارات التعليمية، على حد قوله.

وتابع أن الإعلام المصري يهوى التساؤل عن "التكلفة" في كل حديث مع المسئولين بلا تدقيق ولإحداث جدل مجتمعي بسبب عدم التدقيق في التفاصيل حيث إنه يبحث عن مجرد "رقم" لتمضغه الألسنة ويتندر عليه الناس! والكثير للأسف يسارع إلى التعليق "بدون دراسة" أو تحقق من التفاصيل"، و "تأليف وطباعة" الكتب لثلاث سنوات دراسية هذا العام (KG1، KG2، G1) ولمن لا يعلم فإن "الباقة" وحدها تتضمن 3 كتب = كتاب الطالب دليل المعلم دليل المعلم للرياضيات لكل سنة دراسية أى 9 كتب ولو أضفنا الباقة نفسها باللغة الإنجليزية يكون المجموع 18 كتابا للباقة فقط بالإضافة إلى كتب اللغة العربية واللغة الإنجليزية والدين الإسلامى والدين المسيحى دليل معلم لكل منها أى 8 كتب إضافية فى 3 سنوات دراسية = 24 كتابا.

أشار شوقى إلى أن المجموع هنا 42 كتابا تم تأليفها وطباعتها لعام 2018 ، وللعلم فقط فإن دليل المعلم لأى من السنوات الأولى يبلغ حجمه قرابة الـ600 صفحة لأنه يحتوى على المنهج كاملاً وإرشادات المعلم وتفسير الأنشطة ، و"تأليف" الكتب لثلاث سنوات دراسية قادمة (الصفوف الثانى والثالث والرابع الابتدائي)= 42 كتابا آخر ، وتأليف المحتوى الرقمى التفاعلى لكل المناهج ، والمحتوى الرقمى للمرحلة الثانوية كلها فى جميع المواد الدراسية على بنك المعرفة المصرى من أفلام تفاعلية دروس مقالات رياضيات تفاعلية موسوعة قواميس علمية ، ومنصة التعلم الإلكترونى (LMS) الموجودة على بنك المعرفة المصرى ، ومحرك الأسئلة الرقمية بنوك الأسئلة للصف الأول الثانوى والمرحلة الثانوية، والمادة التدريبية للمعلمين.

وعن المدارس اليابانية قال الوزير إنه تمت الاستجابة لبعض أولياء أمور "المدرسة المصرية اليابانية بالتجمع الخامس" حول نقص بعض احتياجات المدرسة، وفقًا لـ"وكالة أنباء الشرق الأوسط".



اضف تعليق