ملك الأردن

ملك الأردن: يجب إعادة إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين


٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – علاء الدين فايق
 
عمّان - دعا العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال استقباله اليوم الإثنين، زعيم حزب العمل الإسرائيلي آفي غاباي، لإحياء عملية السلام بما يفضي لإقامة دولة فلسطينية تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.
 
 وبحسب بيان صادر عن الديوان الملكي حصلت "رؤية" على نسخة منه، ركز اللقاء بين الملك وغاباي على التطورات المرتبطة بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
 
وأكد الملك ضرورة إعادة إحياء عملية السلام، استنادا إلى حل الدولتين ووفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
 
وشدد الملك على أن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين، مؤكداً أن الأردن مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها. 
 
من جانبه، أعرب زعيم حزب العمل الإسرائيلي آفي غاباي، خلال اللقاء، عن تقديره لأهمية اتفاقية السلام بين إسرائيل والأردن، ولجهود الملك الموصولة من أجل تعزيز الاستقرار في المنطقة.
 
وعبّر غاباي عن التزامه بتحقيق السلام بين إسرائيل والدول العربية على أساس حل الدولتين بصفته السبيل الأمثل لتحقيق السلام والأمن طويل المدى لإسرائيل.
 
ويأتي اللقاء بعد أكثر من شهر من تقديم أمير فايسبرود سفير إسرائيل الجديد في عمّان أوراق اعتماده للعاهل الأردن خلفا لعينات شلاين التي رفضت عمّان إعادتها من تل بيب بعد حادثة السفارة قُتل على إثرها مواطنين أردنيين.
 
وأغلق الأردن، سفارة تل أبيب في عمان بشهر تموز من العام الماضي بعد أن أقدم حارس أمني فيها على قتل مواطنين أردنيين في مبنى تابع للسفارة.
 
وفي حزيران الماضي، التقى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في العاصمة عمّان، في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها.
 
وتم خلال اللقاء، بحث عدد من القضايا الثنائية من ضمنها مشروع ناقل البحرين (البحر الأحمر – البحر الميت)، والذي ستنعكس آثاره الايجابية على الأردن والضفة الغربية وإسرائيل.
 


الكلمات الدلالية فلسطين ملك الأردن الأردن

اضف تعليق