الاتحاد الأوروبي

زعماء أوروبا يعقدون قمة حاسمة بشأن "بريكست"


١٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٢٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

بروكسل - يعقد زعماء الاتحاد الأوروبي قمة في بروكسل الأسبوع المقبل، يتوقع لها أن تمثل لحظة فارقة في إطار مفاوضات خروج بريطانيا من التكتل الذي يضم 28 دولة.

وتأتي القمة قبل نحو ستة أشهر من خروج بريطانيا المقرر من الاتحاد، في مارس 2019.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي دونالد توسك، الشهر الماضي، إن القمة المقبلة ستكون "لحظة الحقيقة"، وذلك في أعقاب الانقسامات العميقة التي كُشف عنها النقاب خلال اجتماع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، وزعماء الدول السبع والعشرين الأخرى الأعضاء في التكتل، والتي نجم عنها حالة من الجمود بين لندن وبروكسل.

وحسب وكالة الأنباء "الألمانية"، قال توسك: "في قمة أكتوبر، نتوقع إحراز أقصى تقدم ونتائج بشأن محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي،" مضيفاً أنه حينها فقط يستطيع الاتحاد الأوروبي اتخاذ قرار حول خطوات إبرام اتفاق في هذا الشأن.

ويجري مسؤولون من بريطانيا والاتحاد الأوروبي جهوداً محمومة في الوقت الراهن لمناقشة أكبر قدر من التفاصيل الخاصة بعملية الخروج قبل القمة المقبلة.

ويأمل زعماء القارة في التوصل لاتفاق من شأنه الحيلولة دون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس 2019، دون فترة انتقالية، وذلك لتحاشي التسبب في فوضى وأوجاع اقتصادية للطرفين.


اضف تعليق