جيش الاحتلال

"هآرتس": الجيش لا يرغب بحرب في غزة ويدعم جهود التسوية


١٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٥٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - زعمت صحيفة "هآرتس" العبرية، صباح الإثنين، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي "غير متحمس" للبدء بعملية عسكرية هي الرابعة خلال 10 سنوات في قطاع غزة، ويدعم استنفاد جهود التسوية حتى النهاية، ويأتي ذلك بعد يوم من تهديد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ووزير جيشه أفيغدور ليبرمان بشن حرب على القطاع.

وادعت الصحيفة -وفق وكالة "صفا"- أن الضائقة الإنسانية في غزة ستقيّد الجيش في أي عملية عسكرية أمام المجتمع الدولي، لذا فإنه يدعم مساعي تسوية.

ونقلت عن وزيرٍ إسرائيلي قوله إن اندلاع حربٍ جديدة في غزة لن يخدم سوى الرئيس محمود عباس.

وقال وزير الطاقة عضو الكابينت "يوفال شتاينتس": إن عباس يدفع نحو الحرب بين حماس وإسرائيل -على حد تعبيره- ونحن غير معنيين بالعمل لصالحه، فالحروب ليست مسألة عسكرية فقط، وعلينا أن نرى الصورة كاملة، فالواقع ليس كسابقه ولا نريد حربًا.

وذكرت الصحيفة، أن قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش تستعد للرد بشكل أعنف على تظاهرات السياج المتوقعة الجمعة المقبل، ومن شأنه توسيع المساحة الفاصلة التي يحظر على المتظاهرين الدخول إليها.


اضف تعليق