الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أردوغان ينفي أي تضييق على الحريات في عهده


٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
إسطنبول- نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أي تضييق على الحريات الشخصية، أو العرقية، أو الدينية في تركيا خلال السنوات الـ16 الماضية.

وتابع أردوغان بحسب ما نقله صحيفة "زمان" التركية اليوم الأحد، "نشرنا جواً من الحرية في بلادنا، بحيث لا يتعرض أي شخص فيها للتهميش أو الإقصاء بسبب معتقده أو مظهره الخارجي".

تأتي هذه التصريحات من أردوغان رغم اعتقال السلطات التركية عشرات الآلاف، بينهم صحافيون، وأكاديميون، بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في 2016، بذريعة "صلتهم بحركة الخدمة".

وشهدت الحملة الأمنية التي تلت المحاولة الانقلابية، إغلاق أكثر من 2200 مؤسسة تعليمية خاصة، و19 اتحاداً عمالياً، و15 جامعة، ونحو 150 وسيلة إعلام.

وسجنت أنقرة قادة حزب الشعوب الديمقراطي المعارض الموالي للأكراد، ونواباً من الحزب في البرلمان وعلى رأسهم صلاج الدين دميرناش بتهمة الإرهاب.

وطالت التحقيقات بعد المحاولة المذكورة، أكثر من 400 ألف شخص للتحقيق الجنائية، وأسفرت عن اعتقال ما يقارب 80 ألفاً، بينهم 319 صحفياً، وإغلاق 189 مؤسسة إعلامية، وفصل 172 ألفاً من وظائفهم، ومصادرة 3003 جامعة، ومدرسة خاصة، ومساكن طلابية، إضافةً إلى وفاة نحو 100 شخصا في ظروف مشبوهة، أو تحت التعذيب، أو بسبب المرض وظروف السجون السيئة.


الكلمات الدلالية أردوغان رجب طيب أردوغان

اضف تعليق