رئيس الحكومة الأردنية

عمّان "تخلع ثوب" جمودها الاقتصادي بزيارات لأنقرة وبغداد ودمشق‎


٠٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٥٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - علاء الدين فايق 

عمّان - وافقت الحكومة الأردنية اليوم الأربعاء على تحديث معبر الكرامة الحدودي بين عمّان وبغداد، بتمويل أوروبي أملًا في زيادة صادراتها، في وقت أعلنت فيه نقابة المهندسين الأردنيين عزمها زيارة العاصمة السورية دمشق للقاء نظيرتها.

وسيتم تحديث المعبر الحدودي الي أعيد افتتاحه قبل عدة اشهر، ضمن اتفاقية تعاون بين وزارة التخطيط والتعاون الدولي والمنظمة الدولية للهجرة. 

وتبلغ تكلفة تطوير المعبر الحدودي الذي تعرض لهجمات إرهابية عدة من الجانب العراقي إبان سيطرة التنظيمات الإرهابية ما قيمته 6.5 مليون يورو. 

وسيتم انشاء مبان للجهات العاملة في المركز الحدودي وتوفير المعدات اللازمة للعمل وتوفير التدريب المتخصص في مجال ادارة الحدود ومكافحة المخدرات والجريمة.

ويتوجه وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني طارق الحموري المتواجد حاليًا في تركيا بهدف الوصول لاتفاقية تجارية جديدة عقب إلغاء عمّان اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، إلى بغداد يوم السبت القادم على رأس وفد اقتصادي يضم 100 شركة أردنية للمشاركة في معرض العراق الدولي.

وسيبحث الوزير مع المسؤولين العراقيين، آليات تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، في مختلف المجالات وخاصة تعزيز التجارة البينية.
تقارب أردني سوري من بوابة النقابات

وفي ملف التقارب الأردني السوري، أعلنت نقابة المهندسين الأردنيين أن وفدّا من سيتوجه الى دمشق للقاء مجلس نقابة المهندسين السوريين قريبة، في خطوة ما كانت لتحصل لو بقيت النقابة تحت سيطرة الإخوان المسلمين.

وسيرأس الوفد نقيب المهندسين الاردنيين احمد سمارة الزعبي وسيوقع اتفاقية تعاون مع نقابة المهندسين السوريين لاثراء العمل المهني والهندسي وتبادل الخبرات.

ومن شأن هذه الزيارة أن تزيد في فجوة الانغلاق في العلاقات بين البلدين بعد سنوات من جمودها وإغلاق المنافذ الحدودية بين الجانبين.



اضف تعليق