الموناليزا النيجيرية

"الموناليزا النيجيرية" تعود للظهور بعد اختفاء 40 عاما


٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٢١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
تسجل اللوحة الشهيرة "الموناليزا النيجيرية"، التي بيعت بمبلغ 1.6 مليون دولار، أول ظهور علني لها منذ عقود في معرض "ART X Lagos" بنيجيريا، خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وكانت اللوحة التي تحمل عنوان "توتو" للرسام بان إنوونو، التي غالبا ما يطلق عليها اسم "الموناليزا الإفريقية"، مفقودة منذ أكثر من 40 عاما قبل العثور عليها في شقة بلندن العام الماضي، حيث ظلّت معلقة في أحد جدرانها لأكثر من 30 عاما.

وكانت آخر مرة عرضت فيها اللوحة في نيجيريا قبل بيعها في دار مزادات "بونهامز لندن" في عام 1975 بالسفارة الإيطالية في لاغوس، وفقا لوكالة "رويترز".

وهذه اللوحة هي جزء من مجموعة من ثلاثة أعمال فنية أنشأها إنوونو في أعقاب الحرب الأهلية الدموية في نيجيريا، وقد اختفت بعد وقت قصير من رسمها عام 1974.

واتصل المالكون، الذين فضلوا عدم الكشف عن هويتهم بـ"جيلز بيبيات"، وهو خبير في الفن الإفريقي الحديث والمعاصر في دار "بونهامز للمزادات" للتعرف على لوحتهم، وتمكن بيبيات من التعرف على لوحة إنونوو.

وقال بيبيات: "اكتشفت اللوحة بنفسي خلال دعوة لتقييم عمل للفنان بن إنونوو... لم أكن أعلم ما الذي سأراه.. وعندما ذهبت وجدت هذه اللوحة الرائعة"، وأضاف أن كيفية وصولها إلى هناك ما زالت غامضة.

وقال منظمون إن اللوحة أعيرت لمعرض "ART X Lagos" الذي سيقام بين يومي الجمعة والأحد في مدينة لاغوس، أكبر مدن نيجيريا، برعاية بنك أكسيس الذي رتب الإعارة لكنه لا يملك اللوحة.

وتجسد "المونازيزا النيجيرية" صورة الأميرة "أديتوتو أديميلوي" (Adetutu Ademiluyi) والتي تم اختصار اسمها بـ"توتو"، وهي حفيدة حاكم تقليدي من جماعة اليوروبا العرقية، ولها أهمية خاصة في نيجيريا إذ تعد رمزا للمصالحة الوطنية بعد حرب دارت رحاها بين 1967 و1970.


الكلمات الدلالية الموناليزا النيجيرية

اضف تعليق