الغلاف

كاتبة نيجيرية تدعونا جميعا أن نصبح نسويين


٠٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٥٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
القاهرة- صدر مؤخرًا عن دار روايات، كتاب "علينا جميعًا أن نصبح نسويين"، للكاتبة النيجيرية تشيماماندا أديتشي، ترجمة لميس بن حافظ، تعرض خلاله خطابها الاستثنائي الذي ألقته على ضيوف أحد مؤتمرات "تيد إكس" الشهيرة في العام 2013، وكان محور الحديث خلاله (أفريقيا وقضاياها).
 
تتناول أديتشي في خطابها القضية النسوية، وتتطرق إلى العوائق التي تحول بين المرأة وبين حقوقها ومطالبها حول العالم، إذ نجحت من خلال لغة بسيطة وقوية أن تستعرض أبرز القضايا التي تواجهها المرأة من أفريقيا ومختلف ثقافات العالم.
 
تدور فكرة الخطاب حول صديق طفولة يدعى "أوكولوما" الذي وصفته بخفة الظل والذكاء، دائم الابتسامة، والذي كان ينتعل أحذية رعاة البقر ذات الأطراف المدببة، وهنا تبدأ رحلتها مع علاقة الصداقة التي جمعتها مع الصبي اللّماح، وبين نظرته لها ووصفه اياها بالـ" نسويّة" بعد أن اكتشف هذا الأمر من خلال نقاش دار بينهما عندما كانت في الرابعة عشرة من عمرها، لتتناول في الخطاب رحيله في حادثة سقوط طائرة في جنوب أفريقيا عام 2005.
 
تصف أديتشي تلك اللحظة بأنها فتحت أمامها آفاقاً جديدة، فوصف صديقها أوكولوما لها بالنسوية أيقظ ذهنها على قضايا المرأة لاسيما وأنها في القارة الأفريقية عانت من ظروف صعبة حيث كانت تُعنّف من قبل الرجل وليس لها مكان فاعل في المجتمع، فتشكّلت لديها الرؤية بأن تكون ذات صوت يدافع عن من لا صوت لها، وتخوض في الأحداث الثقافية والمعرفية العالمية دورًا استثنائيًا في الدفاع المرأة.


الكلمات الدلالية علينا جميعًا أن نصبح نسويين

اضف تعليق