الاستيطان

الاحتلال يستعد لشرعنة 2000 بؤرة استيطانية جديدة


١٤ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، مساء أمس الخميس، أن المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي ماندلبليت وافق على آلية بالتنسيق مع إيليت شاكيد وزيرة القضاء لشرعنة 2000 منزل استيطاني غير قانوني في الضفة الغربية المحتلة.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه الخطوة تم الإعلان عنها بعد وقت قصير من إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والذي قرر تسوية أوضاع آلاف المنازل في الضفة الغربية والتي قال إنها بنيت "بنية صادقة" ولم يتم ترتيبها قانونية منذ عشرات السنوات.

ووفقًا لهآرتس، فإن هذه المباني بنيت على مساحات خاصة غالبيتها لفلسطينيين داخل مستوطنات وبؤر استيطانية.

كما وقرر ما يسمى بـ"وزير التعليم" في حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بنيت، زعيم حزب البيت اليهودي (يميني استيطاني)، طرح مشروع قانون على لجنة التشريعات الوزارية، الأحد المقبل، يقضي بإبعاد عوائل منفذي العمليات ضد الاحتلال.

جاء ذلك بالتزامن مع تصعيد في الضفة الغربية، شهد عمليات استهداف متبادلة على مدار يومين.

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية عن بنيت قوله إن المشروع يقضي بإبعاد عوائل منفذي العمليات إلى مناطق أخرى في حدود الضفة، خلال أسبوع واحد من وقوع أي هجوم، بهدف تحقيق "ردع" الفلسطينيين.

وقال بنيت: "منفذي العمليات لم يعودوا يخشون ما يترتب على مهجماتهم الإسرائيليين، وإن كان النظام القضائي يكبل الحكومة من العمل على استعادة قدرات الردع، فسنعمل نحن على تحقيق ذلك بأنفسنا".

وذكرت "يسرائيل هيوم" أن التصويت على مشروع القانون كان مقررًا قبل أسابيع، لكن نتنياهو طلب التأجيل آنذاك.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، مقتل جنديين وإصابة جندي ثالث ومستوطنة، في عملية إطلاق نار قرب مستوطنة "أساف"، شرق مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وفجر الخميس، طعن فلسطيني عنصرين في شرطة الاحتلال بالقدس، قبل أن يتمكنا من إطلاق النار عليه وقتله


الكلمات الدلالية الاستيطان

اضف تعليق