من أعمال شوقي شمعون

ذاكرة المكان في أعمال شوقي شمعون


١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٣٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
بيروت - يحتضن جاليري مارك هاشم، معرضا لأعمال الفنان التشكيلي شوقي شمعون، حتى نهاية فبراير الجاري، تبرز خلالها التوهج اللوني الحاد الذي يتراءى خلف الشبكة المعدنية التي تسمك بأهداب النوافذ والشرفات وأقواس المباني العملاقة وواجهات الطرقات المزنّرة بالأطياف الإنسانية، وهي تتنزه وتتلاقى وتتجمع وتتفرق على غير هدى، وكأن هؤلاء الناس هم شهود على التغييرات العميقة التي أصابت ذاكرة المكان، حتى أمست رموزاً من معالم المدينة الجديدة.

المدينة على هيئة متجر كبير أو سوق يغص بعارضات الأزياء وواجهات المحلات التجارية. والحالمون بالغد تتقاطع دروبهم وسط مشاريع إعمارية ضخمة في نظام سكني جديد، مرتب ونظيف وديناميّ في آن واحد، حتى يبدو وكأنه آتٍ من كوكب آخر، أو من عالم الافتراض، وفقا لصحيفة "الحياة".

والفنان يذهب إلى اللاواقعي واللامجازي والنقدي كي يصيب مضامين الفكرة أو مقاصدها، وهو يقدم صورة عن الثقافة البصرية المتحضرة المزعومة لزماننا في منظومة من وحدة القيم الجمالية والأخلاقية، تلك المنظومة التي يشتغل فيها على التنسيق بين التشخيص والتجريد معاً، في حقل واحد حيث تتبدى علاقات الأشكال بعضها ببعض في ترابط وانسجام.


الكلمات الدلالية شوقي شمعون

اضف تعليق