الغلاف

الروسي مارك ألدانوف يكشف خلفيات الثورة البولشيفية


١٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٢٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
برن - صدر حديثا عن دار سيرت السويسرية، الترجمة الفرنسية لرواية "انتحار"، للكاتب الروسي مارك ألدانوف، وتقع في 660 صفحة من القطع المتوسط.

يحضر لينين كشخصية رئيسية في الرواية التي تنطلق أحداثها في يوليو 1903، خلال مؤتمر الحزب الاجتماعي الديموقراطي الروسي في بروكسيل الذي كرّس الانقسام بين بولشيفيين ومينشيفيين، وتنتهي بوفاة لينين عام 1924.

لكن زعيم البلشيفية ليس الشخصية التاريخية الوحيدة في هذا العمل الضخم، الذي يتضمّن أيضاً بورتريهات لشخصيات شهيرة أخرى رصد ألدانوف لبعضها فصولاً كاملة ومستقلّة، مثل موسوليني الذي نتعرّف إليه في بداياته ثورياً يسارياً راديكالياً في لوزان عام 1903، والإمبراطور النمسوي فرنسوا جوزيف والإمبراطور الألماني غييوم الثاني وتروتسكي وستالين وألبير أينشتاين، إلى جانب عدد من الوجوه الدبلوماسية الأوروبية المجهولة اليوم التي لعبت دوراً بارزاً في أحداث تلك المرحلة.

بورتريهات دقيقة تحضر ضمن سعي الكاتب إلى إنارة الوضع السياسي في أوروبا وروسيا مطلع القرن الماضي، وكشف الأسباب الحقيقية لاندلاع الحرب العالمية الأولى ونجاح ثورة أكتوبر.


الكلمات الدلالية الثورة البلشفية مارك ألدانوف

اضف تعليق