مريم عبد السلام

وفاة الفتاة المصرية المعتدى عليها بالضرب في بريطانيا


١٤ مارس ٢٠١٨ - ٠٣:٥٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
القاهرة - توفيت، منذ قليل، الفتاة المصرية مريم مصطفى عبد السلام، داخل أحد مستشفيات المملكة المتحدة، متأثرة بالإصابات التي لحقت بها نتيجة الاعتداء الوحشي والسحل، الذي تعرضت له من قبل 10 فتيات في بريطانيا.

وقال "عماد أبو حسين" محامي أسرة الفتاة، إن "مريم" أجرت جراحة دقيقة منذ 3 أيام في المخ، نتيجة تدهور حالتها الصحية، بعد الاعتداء عليها وضربها فى مدينة "توتنجهام" البريطانية ودخولها في غيبوبة.

وأوضح "أبو حسين" أن "مريم" بعد تعرضها للاعتداء دخلت أحد المستشفيات، إلا أنها لم تقم بعلاجها وكشفت عليها ظاهريا فقط، وبعد عوتها إلى المنزل تبين أنها مصابة بنزيف في المخ ودخلت في غيبوبة، وتم نقلها لمستشفى آخر لتلقى العلاج إلا أنها توفيت، مضيفًأ أن أسرتها تقوم حاليًا بإنهاء إجراءات سفرها تمهيدا لنقل الجثمان إلى مصر ودفنها فى وطنها.

وكان المستشار نبيل صادق النائب العام قد أمر بفتح تحقيق في واقعة التعدي على مواطنة مصرية تدعي مريم عبد السلام بالمملكة المتحدة.

وقال النائب العام في بيان له إنه أمر إدارة التعاون الدولي بمكتب النائب بإعداد مذكرة بطلبات النيابة العامة، لإرسالها إلى السلطات القضائية المختصة ببريطانيا لموافاتها بصورة رسمية من التحقيقات التي أجريت في الواقعة، والتقارير الطبية الخاصة بالمجني عليهم، وما تضمنته التحريات بشأن ظروف وملابسات الواقعة، وجميع ما اتخذ من إجراءات في هذا الخصوص.

ويذكر أن الطالبة مريم التي تقيم فى مدينة "توتنجهام" البريطانية قد تعرضت لحادث اعتداء وضرب من قبل 10 فتيات نتج عنه إصابتها بغيبوبة، وسُجلت الواقعة على كاميرات إحدى الحافلات التي شهدت جزءًا من واقعة الاعتداء عليها، وفقا لـ"اليوم السابع".


اضف تعليق