الرئيس اللبناني العماد ميشال عون

الرئيس اللبناني يندد بالمجزرة الإسرائيلية بغزة


١٦ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٤٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

بيروت - ندد الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الأربعاء، بما يجري في الأراضي الفلسطينية، مجدّدا رفض بلاده للاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونقل بيان رئاسي صادر عن عون، في مستهل جلسة يعقدها مجلس الوزراء اللبناني، إنه "يدين بشدة ما يجري في الأراضي المحتلة". وأضاف عون أن هذه المسألة لطالما كانت مصدر اهتمامه في القمم العربية واللقاءات مع الوفود الأجنبية في لبنان. وحيا عون ردة فعل الشعب الفلسطيني، مجددا رفضه لاعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

ولفت إلى أن بلاده تلقّت دعوة للمشاركة في قمة استثنائية حول فلسطين، تعقدها منظمة "التعاون الإسلامي"، الجمعة المقبل، في إسطنبول.وأمس الثلاثاء، أعلنت المنظمة عقد قمة استثنائية في مدينة إسطنبول التركية، يوم الجمعة المقبل، لبحث "التطورات الخطيرة الأخيرة التي تشهدها دولة فلسطين".

وأشار عون إلى أن وزير الخارجية، جبران باسيل، سيمثل لبنان بهذه الاجتماعات.وفي سياق متصل، اعتبر عون أنّ "التضعضع العربي (تشتت الموقف العربي) الحاصل يؤثر سلبا على التعاطي مع الممارسات الاسرائيلية ضد الفلسطينيين".

من جهته، رأى رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، في "ما جرى في غزة جريمة كبرى"، مشيرا أن موقف مجلس الوزراء "حاسم بشأن المسألة الفلسطينية".

وشدد الحريري على أن "لبنان مقبل على مرحلة جديدة، ونحتاج الى التوافق ووحدتنا من شأنها الحفاظ على البلاد". ويعتبر اجتماع الحكومة اليوم الأخير قبل أن تتحول إلى حكومة تصريف أعمال، بانقضاء ولاية مجلس النواب (البرلمان)، الحالي في 21 مايو/ أيار الجاري.ولا يزال التوتّر سائدا بالمنطقة الحدودية لقطاع غزة، عقب المجزرة الإسرائيلية التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي يوم الاثنين الماضي، بحق المتظاهرين السلميين وأسفرت عن مقتل 62 شخصا وجرح أكثر من 3188 آخرين. 

(وكالات)


اضف تعليق