صندوق النقد الدولي

صندوق النقد الدولي: قطر في طريق خسارة لقبها الإيجابي الوحيد


١٠ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٧:٥٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
واشنطن- قطر في الطريق إلى خسارة لقبها الأهم، والإيجابي الوحيد تقريبًا، وهو أنها الكيان الأغنى في العالم، لجهة الإنتاج المحلي للفرد سنويا فيها، لكنها ستخسره بعد عامين على الأكثر، ليصبح لقباً لمنطقة إدارية عند ساحل الصين الجنوبي، شبه جزيرة كقطر وبالكاد مساحتها 30 كيلومتراً مربعاً، هي Macau المستعمرة البرتغالية السابقة، والشهيرة كمقصد لرواد الكازينوهات ولاعبي القمار، مكتظ بكل ما يدر المال بلا توقف على مدار الساعة.

بيانات حديثة أصدرها صندوق النقد الدولي، أشارت بطعم التأكيد إلى أن مدينة "ماكاو" التي استمدت اسمها من معبد بنوه في 1448 لعبادة "ماتسو" آلهة البحار والصيادين لسكانها الأصليين، ستصبح في 2020 أغنى مكان على الأرض، لجهة الناتج الإجمالي المحلي للفرد "وستنتزع من قطر لقبها"، بحسب ما عنونت صحيفة "التايمز" البريطانية خبرها.

في البيانات، توقعات من "الصندوق" مستندة إلى تحليلات جديرة بالتقدير، تشير إلى أن الإنتاج المحلي الإجمالي لماكاو، القريبة 60 كيلومتراً من هونغ كونغ، سيرفع دخل الفرد السنوي فيها إلى 143 ألفاً و116 دولاراً بعد عامين، فيما تحل قطر في المكان الثاني بدخل سنوي للفرد سيبلغ 139 ألفاً و151 دولاراً، وبهذه الأرقام الجديدة تصبح ماكاو التي كانت قرية لصيد السمك أغنى أيضاً من مدينة Las Vegas الموصوفة بعاصمة القمار في العالم.

ماكاو التي استعمرتها البرتغال بدءاً من 1583 وأعادتها في أواخر 1999 إلى الصين، مزدهرة كمنطقة ذاتية الحكم حتى أكثر من هونغ كونغ، صنفها "البنك الدولي" في يوليو 2014 في المرتبة الرابعة بعد كل من لوكسمبورغ والنرويج وقطر، ثم قارنها مع سويسرا التي تفوقت عليها ماكاو ذلك العام، حيث أظهرت البيانات أن الناتج المحلي للفرد في ماكاو ارتفع من 77196 عام 2012 إلى 91376 دولاراً في العام الذي تلاه، فيما بلغ إجمالي الناتج المحلي السويسري للفرد الواحد في 2013 مبلغ 80528 دولاراً.

ويكتبون عن الكازينوهات المكتظة بها "ماكاو" البالغ سكانها 612 ألفاً، يتكلمون البرتغالية فيما بينهم، أنها تمدهم بأكثر من نصف رواتبهم، وهي قطاع سياحي مزدهر وغني بالفنادق والمطاعم والمهرجانات، تماماً يشكل الازدهار قطاع الخدمات فيها.


الكلمات الدلالية قطر صندوق النقد الدولي

اضف تعليق