عملة ورقة القيقب

ألمانيا تحاكم أربعة رجال بتهمة سرقة عملة ذهبية ضخمة من أحد المتاحف


١١ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٤٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

برلين- بدأت، أمس الخميس، محاكمة أربعة رجال بتهمة سرقة عملة ذهبية بحجم غطاء فتحة بالوعة من أحد أهم متاحف ألمانيا في عملية سطو تمت ليلا باستخدام سلم وعربة يد.

وتعتقد السلطات الألمانية أن عملة "ورقة القيقب الكبيرة" التي يُعتقد أن وزنها مئة كيلوجرام، والتي وصفت يوما بأنها أكبر عملة ذهبية في العالم، تم صهرها بعد سرقتها من متحف بوده في برلين في مارس آذار 2017.

ويقول ممثلو الادعاء إن ثلاثة من المشتبه بهم اقتحموا المتحف من نافذة في طابق علوي واستعانوا بسلم وحبل وعربة يد لاستخراج العملة من خلف زجاج مقاوم للرصاص. والمشتبه به الرابع كان أحد حراس المتحف واتهم بمساعدتهم، وفقا لوكالة "رويترز".

والعملة التي يزيد قطرها عن نصف متر ويبلغ سمكها ثلاثة سنتيمترات مصنوعة من الذهب الخالص شديد النقاء وهي واحدة من ستة فقط سكتها دار سك النقود الملكية الكندية في عام 2007 وأعارها مالكها للمتحف. وتبلغ قيمتها الإسمية مليون دولار لكن يُعتقد أن قيمتها الفعلية تصل إلى أربعة أمثال هذا المبلغ.

كانت موسوعة جينيس للأرقام القياسية قد سجلت هذه العملة وقت سكها باعتبارها أكبر عملة ذهبية في العالم لكن استراليا سكت عملة أكبر منها بعد ذلك. وهي، مثل العملات الكندية الأخرى، تحمل صورة الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا.

وطبقا للإجراءات القانونية الألمانية لم يكشف عن هوية المشتبه بهم لكن ثلاثة منهم أقارب وثلاثة كانت أعمارهم أقل من 21 عاما وقت ارتكاب الجريمة مما يعني أن المحاكمة تجرى في محكمة للقصر.

وأخفى المتهمون وجوههم بمجلات لدى دخولهم المحكمة وأثناء إجراءات المحاكمة. وقالت المحكمة أنهم جميعا يواجهون تهمة السرقة.

ويضم متحف بوده واحدة من أكبر مجموعات العملات في العالم وتضم نحو 540 ألف عملة.


الكلمات الدلالية سرقة المتاحف

اضف تعليق