دييجو مارادونا وأوليفا

أوليفا تكشف سبب الانفصال عن مارادونا


١٦ يناير ٢٠١٩ - ٠٨:٤٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

مدريد - أكدت روكيو أوليفا صديقة دييجو مارادونا انفصالها نهائيًا عن الأسطورة الأرجنتينية، وذلك بعد شهر من طرده من منزلها في ديسمبر الماضي.

وفقاً لما نشرته صحيفة "ماركا" الإسبانية، اليوم الأربعاء، فإن أوليفا أكدت انفصالها عن مارادونا نجم منتخب الأرجنتين السابق بعدما أعلنت في ديسمبر الماضي عن هذا الأمر، وقامت بطرد النجم الأرجنتيني من منزلها.

وكانت روكيو أوليفا صديقة مارادونا قد تحدثت عن أسباب انفصالها عن الأسطورة الأرجنتينية بحسب مجلة "جنتا" في أوروجواي وقالت: ارتبطت بعلاقة عاطفية رائعة مع دييجو، لكني أحب نفسي أيضًا لكنه يريد أحيانًا أشياء لا أريدها، وكان من الأفضل الانفصال وعدم استمرار العلاقة".

وأضافت، أن مارادونا طوال علاقتهما لم يدعم خططها في الحياة، موضحة: "أردت أن أنهي مسيرتي كلاعبة كرة قدم في ريفر بليت واستكمل الدراسة حتى أصبح مدربة، وقد بدأت ذلك بالفعل حينما كنا في دبي، حيث كنت أطمح في تدريب أحد الأندية".

وتابعت: "لم أفعل أي شيء في حياتي وأنا معه.. طيلة 6 سنوات استمرت معه لم أتقدم خطوة، ولو فكرت في العودة للخلف لوجدت نفسي أقف في المكان نفسه، لم أفعل شيئًا سوى مرافقته.. لكن دييجو هكذا، إذا كنت معه، فعليك أن تتبعه".

أوضحت أوليفا صاحب الـ28 عامًا "كنت أود مرافقته إلى المكسيك في تجربته التدريبية لكن لو ساعدني في تحقيق أي شيء في حياتي لكنه يريدني أن أظل في المنزل طوال اليوم عندما يكون هو في عمله، أنا أحتاج مساحة لحياتي الشخصية".

وقالت الشقراء التي تصغر مارادونا بـ30 عاماً "رغم اتفاقنا على الزواج واستعدادنا له لكني أدركت استحالة ذلك.. لأني لا أريد الطلاق سريعًا لو حدث وتزوجنا كنا سننفصل بدون شك".

وكشفت عن أنها تحدثت مع مارادونا قبل خضوعه للعملية الجراحية الأخيرة، موضحة: "أنا على علم بما يحدث له لأنه يتواصل مع عائلتي باستمرار، لكن ذلك لا يمكن أن يؤدي إلى عودة العلاقة مجددًا".

وخضع قائد الأرجنتين السابق المتوج بكأس العالم 1986 لجراحة ناجحة لعلاج نزيف المعدة، يوم السبت الماضي.



الكلمات الدلالية دييجو مارادونا

اضف تعليق