الاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي يشيد بإجراءات "فيسبوك" و"يوتيوب" ضد خطابات الكراهية


٠٤ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:٢٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

بروكسل - أشادت المفوضية الأوروبية، اليوم الإثنين، بعمالقة التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت مثل "فيسبوك" للحذف السريع للمحتوى غير المشروع الذي ينطوي على خطاب كراهية من هذه المواقع، بما يتفق مع مدونة سلوك خاصة بالاتحاد الأوروبي.

وفي عام 2016، طلبت الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي من عمالقة الإنترنت التوقيع طواعية على قواعد تهدف لمنع انتشار المحتوى العنصري أو الذي ينطوي على كراهية الأجانب، بالإضافة إلى خطاب الكراهية، مع احترام حرية التعبير.

ووقعت على القواعد كل من فيسبوك وميكروسوفت وتويتر ويوتيوب وغوغل بلاس وانستغرام وسنابشات وديليموشن، وفقا لوكالة "د ب أ".

وتمكنت منصات الإنترنت حالياً من تقييم 89% من المحتوى المثير للشبهات خلال 24 ساعة من الإبلاغ عنه، وحذف نحو 72% في المتوسط من المحتوى الذي يعتبر من خطاب الكراهية غير المشروع، وفقاً لما ذكرته المفوضية، اليوم الإثنين.

وأشارت إلى أنه مع ذلك، لابد أن تبذل الشركات المزيد من الجهد لتحسين مردود الفعل لدى المستخدمين المبلغين عن المحتوى المثير للشبهات.

وقالت مفوضة شؤون العدل في الاتحاد الأوروبي فيرا جوروفا: إن "خطاب الكراهية غير المشروع عبر الانترنت ليس فقط جريمة، إنه يمثل تهديداً لحرية التعبير والالتزام الديمقراطي".

وتحظى القضية بأهمية خاصة قبيل انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في مايو (أيار) المقبل.


الكلمات الدلالية فيسبوك الاتحاد الأوروبي

اضف تعليق