الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

صحف القاهرة تحتفي بتسلم السيسي غدًا رئاسة الاتحاد الأفريقي


٠٩ فبراير ٢٠١٩ - ٠٥:٣٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - أبرزت صحف القاهرة الصادرة صباح، اليوم السبت، عددا من القضايا كان أبرزها تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي غدا الأحد، رئاسة الاتحاد الإفريقي، في الجلسة الافتتاحية للدورة العادية الثانية والثلاثين للقمة الإفريقية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ"، جاءت الأخبار على النحو التالي:

الأهرام:

قالت صحيفة (الأهرام)، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يتسلم غدا، وسط حفاوة ودعم كبيرين من الدول الإفريقية الشقيقة، رئاسة الاتحاد الإفريقي، في الجلسة الافتتاحية للدورة العادية الثانية والثلاثين للقمة الإفريقية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث يتوجه الرئيس صباح اليوم إلى أديس أبابا في زيارة تاريخية.

ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، بأن القمة ستعقد تحت شعار "اللاجئون والعائدون والنازحون داخليًا.. نحو حلول دائمة للنزوح القسري في إفريقيا"، الذي يأتي اختياره مواكبًا لما تشهده إفريقيا من تزايد في أعداد النازحين واللاجئين وتضخم ظاهرة الاتجار بالبشر، وهو ما يستلزم العمل على معالجة تلك التحديات وفقاً لمُقاربة شاملة في إطار من المسئولية الجماعية.

وأكد سامح شكري، وزير الخارجية، تطلع مصر للعمل مع جميع الأشقاء الأفارقة خلال رئاستها الاتحاد الإفريقي.

وشدد على أن أولويات الرئاسة المصرية تشمل التكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، والسلم والأمن، ومد جسور التواصل الثقافي والحضاري بين الشعوب الإفريقية، معربا عن استعداد مصر لتقديم خبراتها في المجالات المختلفة، عبر الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

وفي الشأن المحلي، ذكرت (الأهرام) أن الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، كشفت عن أنه تم تخصيص مليار و300 مليون جنيه في موازنة النصف الثاني من العام المالي الحالي، للإنفاق على مبادرة "حياة كريمة"، من أجل توفير الرعاية والخدمات بنحو 103 من القرى الأكثر احتياجا.

وأوضحت الوزيرة، في تصريحات خاصة للصحيفة ، أنه تم اعتماد المبلغ من وزارة المالية، بعد موافقة رئيس الجمهورية، مشيرة إلى أن موازنة العام المالي المقبل "2019- 2020" ستشهد تخصيص مبالغ إضافية للقرى الأكثر احتياجا على مستوى الجمهورية.

وأشارت الصحيفة إلى أن البنك المركزي المصري عقد ورشة عمل حول النظام الإقليمي الجديد لتسوية المدفوعات والتسويات بين مصر ودول الكوميسا، بمشاركة 140 من ممثلي الجهات والمؤسسات والشركات، والبنك الإفريقي للتصدير والاستيراد، وذلك بهدف التعريف بالنظام الجديد والذي يستهدف تطوير العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري بين مصر ودول الكوميسا، وتنشيط نظام الربط الإلكتروني بين البنوك المصرية والدول الأعضاء بالكوميسا.

وفي الشأن الدولي، ذكرت (الأهرام) أنه وفي محاولة لتسوية الأزمة، أمهلت مجموعة الاتصال الدولية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو 90 يوما لإجراء انتخابات شرعية، وذلك في الوقت الذي اتهم فيه مادورو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتعطيل الحوار الوطني في فنزويلا وذلك بعد أن اقترحت عليه واشنطن إمكان اللجوء السياسي لروسيا أو كوبا.

وقالت فيديريكا موجيريني مفوضة الشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، خلال كلمتها على هامش الاجتماع الأول لمجموعة الاتصال بين دول الاتحاد الأوروبي ودول أمريكا اللاتينية في مونتفيديو عاصمة أوروجواي حول فنزويلا: "نحن هنا لتفهم الوضع في كاراكاس، وهو أمر عاجل سببه أزمة فنزويلا الحالية، ولذلك فإن الاتحاد الأوروبي وأمريكا اللاتينية قررا تسريع الأمور السياسية في هذا البلد نظرا إلى الوضع المتأزم بها".

أخبار اليوم:

من جانبها ، قالت صحيفة (أخبار اليوم)، إن مصر تتسلم غدًا رئاسة الاتحاد الإفريقي، ويلقي الرئيس عبدالفتاح السيسي كلمة مهمة عقب تسلمه رئاسة الدورة الحالية للاتحاد من الرئيس الرواندي بول كاجامي وذلك خلال الجلسة الافتتاحية لقمة الرؤساء الأفارقة التي تعقد بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا تحت شعار "عام اللاجئين والنازحين والعائدين.. حلول دائمة للنزوح القسري في إفريقيا".

وأضافت الصحيفة أن الرئيس السيسي يطرح خلال كلمته رؤية مصر للنهوض بالقارة الإفريقية علي جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ومن المقرر أن يجري الرئيس مجموعة من اللقاءات الثنائية مع نظرائه من القادة والزعماء الأفارقة على هامش اجتماعات القمة لبحث التعاون الثنائي والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وفي شأن آخر، ذكرت (أخبار اليوم) أن وزير البترول المهندس طارق الملا، بحث مع القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة توماس جولد برجر والوفد المرافق له، آفاق تعزيز التعاون خلال المرحلة المقبلة في ضوء مشروع مصر القومي للتحول إلي مركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز والبترول.

وأشارت الصحيفة إلى أن الملا قال إنه تم خلال اللقاء استعراض أنشطة الشركات الأمريكية العاملة في مجال البحث عن البترول والغاز وإنتاجهما بمصر، وفي مجال التصميمات الهندسية والإنشاءات وإدارة المشروعات البترولية في مجال التسويق والتوزيع والخدمات البترولية.. وأضاف أنهما بحثا المشروعات البترولية الجديدة التي يتم تنفيذها حالياً في مجال التكرير والبتروكيماويات والفرص المتاحة أمام الشركات الأمريكية للمشاركة في هذه المشروعات.

وذكرت (أخبار اليوم) أن الحكومة قررت تخصيص نحو 1.8 مليار جنيه اضافية لتنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بالحد من مستويات الفقر، وزيادة فرص العمل، وخاصة بين الفئات الأكثر احتياجا.

ونقلت عن مصدر رفيع المستوي أن الحكومة ستركز علي تنفيذ مشروعات وفي توقيتات محددة بعدد من القري التي تحتاج بشكل عاجل لتوصيل المياه، وخدمات الصرف، وترميم المنازل، وبناء فصول تعليمية أو وحدات صحية، مع توفير فرص عمل للمقيمين بها، إضافة إلي بحث الحالات التي تحتاج للدعم النقدي من خلال برنامجي تكافل وكرامة.

وأضاف المصدر أن موازنة العام المالي القادم ستتضمن تخصيص مبلغ أكبر لهذا الغرض.

وفي الشأن الدولي ، ذكرت الصحيفة أن تقارير اعلامية ذكرت، أن الجيش الأمريكي يستعد لسحب جميع قواته من سوريا بحلول نهاية أبريل المقبل، مشيرة إلى أنه "ما لم تغير إدارة ترامب مسارها فإن الجيش يعتزم سحب جزء كبير من قواته البالغ قوامها 2000 جندي بحلول منتصف مارس المقبل، مع انسحاب كامل بحلول نهاية أبريل.

وأضافت أن وزارة الدفاع الأمريكية رفضت التعليق على هذه الخطط.

وقال القائد البحري شون روبرتسون:"نحن لا نناقش الجدول الزمني للانسحاب الأمريكي من سوريا".

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه "يعتقد أنه بحلول الأسبوع المقبل سيكون قادراً علي الإعلان عن هزيمة تنظيم داعش".

الجمهورية:

بدورها، ذكرت صحيفة (الجمهورية)، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يبدأ زيارته الي العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اليوم للمشاركة في أعمال قمة الإتحاد الافريقي وذلك علي مستوي الرؤساء والزعماء وتشارك فيها 53 دولة أفريقية.

وأوضحت أن أعمال القمة تأتي هذا العام تحت شعار القمة "اللاجئون والعائدون والأشخاص المشردين داخليا نحو حلول دائمة للتهجير القسري في أفريقيا" وتتسلم مصر رئاسة الاتحاد من الرئيس الرواندي خلال الجلسة الافتتاحية ومن ثم تبدأ مصر في قيادة قاطرة القارة السمراء مستكملة مسيرة الاصلاح في القارة في كافة المجالات كالسلم والأمن والزراعة والصحة فضلا عن تحقيق أهداف الأجندة التنمويه 2063.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية سامح شكري شارك أمس في اجتماعات اليوم الثاني للمجلس التنفيذي لوزراء الخارجية الافارقة في دورته الرابعة والثلاثين والمنعقدة حاليا بأديس أبابا تمهيدا لأعمال القمة الثانية والثلاثين التي تنطلق غدًا.

وفي الشأن المحلي، ذكرت (الجمهورية) أن وزارة المالية أكدت أن التقرير الذي أصدره صندوق النقد الدولي عن نتائج المراجعة الرابعة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري. يعد بمثابة شهادة مهمة بتعافي الاقتصاد المصري ونجاح برنامج الإصلاح مما يعزز ثقة مجتمع الأعمال وصناديق الاستثمار العالمية والمحلية في مناخ الأعمال بمصر خاصة أن هذه الشهادة تصدر عن أهم مؤسسة مالية في العالم.

وأضافت أن وزارة المالية أشارت إلى عزم الحكومة استثمار تقرير صندوق النقد الدولي في الجولة الترويجية التي يقوم بها د.محمد معيط وزير المالية اليوم "السبت" إلي دول الخليج العربي وأيضاً جولته بكوريا الجنوبية نهاية الشهر الجاري من أجل الترويج بين مستثمري تلك الدول لنجاحات الاقتصاد المصري، خاصة أن خبراء صندوق النقد الدولي أكدوا في تقريرهم استمرار النظرة الإيجابية لأداء الاقتصاد الكلي بمصر مدعوماً بتطبيق قوي للسياسات والإصلاحات.

 


اضف تعليق