الليرة التركية

الأتراك يسحبون ودائعهم بالليرة بسبب تراجع الاقتصاد


١٢ فبراير ٢٠١٩ - ٠٢:٢٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

إسطنبول - شهدت الأيام القليلة الماضية إقبالا كبيرا على سحب المواطنين الأتراك ودائعهم التي وضعوها في البنوك بالليرة التركية بعد تراجع الليرة بشكل ملحوظ يوما بعد يوم، وتراجع الحالة الاقتصادية لتركيا؛ ما جعلهم يشعرون بالقلق من استمرار ترك ودائعهم بالليرة التركية لدى البنوك.

وقد زاد قلق المواطنين الأتراك بعد أن وصل سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة إلى ما يعادل ٧ ليرات إلى كل دولار أمريكي، وهو تضخم تعدى النصف في العامين الماضيين وهناك عدد كبير قاموا بسحب ودائعهم وتحويلها للدولار الأمريكي وتحويلها إلى خارج تركيا، وفقا لموقع iyi parti التركي.

تشير التقارير الإحصائية إلى أن خلال عام ٢٠١٨ كان إجمالي الودائع التي قام المواطنون بسحبها من البنوك والاستغناء عن الفائدة وصلت إلى ١٧ مليار ليرة تركية وقد كانت تساهم تلك الودائع بشكل كبير في الاستثمارات التركية، إلا أن المواطنين أصبحوا لا يثقون في الحكومة التركية بعد الأزمة الاقتصادية التي تزيد يوماً بعد يوماً.


اضف تعليق