الاتحاد الأوروبي

عقوبات أوروبية جديدة على روسيا بسبب أوكرانيا


١٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٤:٥٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية
موسكو - أفادت مصادر أن الاتحاد الأوروبي يعتزم توسيع العقوبات المفروضة على روسيا بسبب تفاقم التوتر بين موسكو وكييف.

وقالت مصادر بالاتحاد الأوروبي لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن ممثلين من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي اتفقوا من حيث المبدأ على تمديد قائمة العقوبات الحالية التي تستهدف أشخاصا وكيانات روسية. وبموجب القائمة، قد يتم تجميد أصول ويتم حظر الدخول للاتحاد الأوروبي.

وسيخضع الأمر لمراجعة قانونية على مستوى الدول الأعضاء في الأسابيع المقبلة.

كان وزير الخارجية الأوكراني بافل كليمكين قد طلب مبدئيا تمديدا للعقوبات في ديسمبر، وتقدم بطلبه بعد وقت قصير من اشتعال التوتر بين موسكو وكييف أواخر نوفمبر، عندما فتح خفر السواحل الروسي النار، واحتجزوا سفنا للبحرية الأوكرانية وطاقمها المؤلف من 24 فردا في مضيق كيرتش الذي يربط البحر الأسود وبحر آزوف.

وفي ذلك الوقت، وافق زعماء الاتحاد الأوروبي على تمديد العقوبات القائمة على روسيا حتى منتصف العام 2019 لدورها في شرق أوكرانيا وشبه جزيرة القرم بدلا من توسيعها. وتم تطبيق هذه العقوبات لأول مرة في العام 2014.

وكثف التكتل الأوروبي الضغوط بطرق أخرى أيضا، في خضم تدهور عام للعلاقات مع موسكو.

وفي يناير، أعلن الاتحاد الأوروبي عن مجموعة مختلفة من العقوبات تستهدف أربعة من أفراد مديرية الاستخبارات الروسية، ردا على تسميم العميل الروسي السابق المزدوج سيرجي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري البريطانية العام الماضي.

وتتهم الحكومات الغربية موسكو بالوقوف وراء الهجوم بغاز الأعصاب نوفيتشوك في مارس الماضي، استهدف سكريبال وابنته، وهو اتهام تنفيه روسيا، وفقا لـ"البيان".


اضف تعليق