البنك المركزي المصري

تصريحات محافظ البنك المركزي.. الأبرز في الصحف المصرية


١٨ فبراير ٢٠١٩ - ٠٦:٤٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
القاهرة - تناولت الصحف، الصادرة الإثنين، عددًا من الموضوعات التي تشغل الرأي العام منها، لقاءات الرئيس عبدالفتاح السيسي في ألمانيا، وكذلك استقبال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وفد اللجنة اليهودية الأمريكية، بالإضافة إلى قضايا الشأن المحلي.

اهتمت كافة الصحف بتأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي حرصه على تكثيف التعاون مع كبرى شركات صناعة السيارات الألمانية في ضوء سياسة الدولة نحو التوسع في مجال صناعة السيارات، وبما يحقق المصالح المشتركة للجانبين، وذلك خلال استقبال الرئيس أمس، بمقر إقامته بميونخ، إيكارت فون كلايد نائب رئيس مجموعة "دايملر أيه جي"، والتى تضم "مرسيدس للسيارات" ضمن شركاتها، وبحضور ماركوس شيفر عضو مجلس إدارة شركة مرسيدس بنز للسيارات المسؤول عن قطاع الإنتاج، وذلك في ختام زيارة الرئيس الناجحة التي استمرت 4 أيام بمدينة ميونخ الألمانية وشارك خلالها بمؤتمر ميونخ للأمن.

وأشار الرئيس، خلال استقباله أمس بمقر إقامته بميونخ جيدو كيركهوف الرئيس التنفيذى لمجموعة "تيسنكروب" العالمية، إلى الحرص على دفع أوجه التعاون بين الجانبين.

وأكد الرئيس التنفيذى لمجموعة "تيسنكروب" سعادته بلقاء الرئيس، مشيرًا إلى حرص المجموعة على تطوير التعاون مع مصر في ظل ما تشهده من تحسن في الأوضاع الاقتصادية، وفرص استثمارية واعدة.

وكذلك اهتمت الصحف باستقبال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أمس، وفد اللجنة اليهودية الأمريكية الذي يزور مصر حاليًا لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة، بحضور السفير رضا حبيب مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية.

وأشاد مدبولي، خلال اللقاء، بالدور المهم الذي تقوم به اللجنة في تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة، وحرص اللجنة على التشاور والتنسيق المستمر مع مصر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد مدبولي أن مصر حريصة على استمرار علاقاتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، مُشيداً بالدعم والمساعدات العسكرية التي تُقدمها واشنطن للقاهرة على مدار العقود الثلاثة الماضية، لا سيما في هذه الظروف التي تخوض فيها مصر حرباً ضد قوى الإرهاب والتطرف.

وأشاد وفد اللجنة اليهودية الأمريكية باهتمام الحكومة المصرية بترميم الآثار اليهودية في مصر والحفاظ على المخطوطات التاريخية، فعقّب رئيس الوزراء بأن تلك الآثار جزء لا يتجزأ من التاريخ والتراث الحضارى المصري، مثلها مثل الآثار الإسلامية والمسيحية، ومن ثم فإن الحكومة تقوم بالحفاظ على الآثار اليهودية وترميمها، لا سيما في ضوء حرص الرئيس السيسى على تكريس قيم المواطنة والمساواة بين جميع المواطنين المصريين، لأن مصر كانت وستظل دوماً واحة للتسامح وملتقى لأصحاب الشرائع السماوية.

فيما اهتمت صحيفة "الأخبار" بتأكيد محافظ البنك المركزي المصري، أن طموحاتنا ضخ قروض بأكثر من تريليون جنيه خلال السنوات القادمة لتمويل المشروعات، خاصة أن إجمالي الودائع بالبنوك يتجاوز 4 تريليونات جنيه وحجم القروض أكثر من تريليون جنيه فقط.

وأكد المحافظ، خلال مؤتمر إطلاق مبادرة "رواد النيل" لدعم ريادة الأعمال وتنمية المشروعات الصغيرة بالتعاون مع جامعة النيل، أننا استطعنا عبور أزمة الأسواق الناشئة وارتفاع أسعار الوقود العالمية دون أعباء على الاقتصاد أو المواطن، وشدد على أن الحكومة والقطاع المصرفي والقطاع الخاص استطاعوا خلال عامين فقط تحويل موقف الاقتصاد من غاية السوء إلى موقف قوي.

وأضاف أن لدينا احتياطيا أجنبيا قويا وثابتا لم يحدث في تاريخ مصر، في الوقت الذي حققت السياحة إيرادات 3.9 مليار دولار في الفترة من يوليو إلى سبتمبر 2018 وهذا لم يتحقق في تاريخ السياحة المصرية.

وأشار إلى أن هدفنا عودة الثقة في المجتمع الاقتصادي ودعم القطاع الخاص والاستثمار ونعمل ليلا نهارا من أجل تجنيب مصر الهزات الخارجية، وتابع: أبوابنا بالبنك المركزي مفتوحة لكل المستثمرين.

وكشف عن أن إطلاق المبادرة خطوة في الاتجاه الصحيح لدفع الاقتصاد وتطوير الصناعة الوطنية وتخدم الاقتصاد المصري وتتفق مع توجهات البنك المركزي المتمثلة في تنمية المجتمع.

فيما أبرزت "الأهرام" تداعيات قرار البنك المركزي بخفض سعر الفائدة مساء الخميس الماضي بمقدار 1% على الإيداع والإقراض والذي ألقى بظلاله الإيجابية على السوق في أول يوم عمل أمس بكل من البنوك والبورصة وشركات الصرافة حيث شهدت أسعار الدولار تراجعا بمقدار 3 قروش لتسجل في البنك الأهلي المصري وبنك مصر وكل من البنك التجاري الدولي وبنك الإسكندرية 17.49 جنيه للشراء و17.59 جنيه للبيع، كما شهدت البورصة المصرية منذ الساعات الأولى أمس ارتفاعا ملحوظا متأثرة بقرار خفض الفائدة حيث اختتمت البورصة تداولاتها في أولى جلسات الأسبوع على ارتفاع جماعى لكافة المؤشرات، حيث ارتفع رأس المال السوقي بقيمة 10.2 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 837.800 مليار جنيه.

أما "الجمهورية" فاهتمت بتأكيد الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أنه لا تهاون في مواجهة أي تحديات أو تقصير يعوق تقديم خدمة طبية تتوافق مع تطلعات المواطنين بالحصول على حقهم في خدمة طبية متميزة بمختلف قطاعات الصحة بمحافظات الجمهورية هذا نقلًا عن "المصري اليوم".



الكلمات الدلالية صحف مصرية

اضف تعليق