يحيى السنوار

حماس تلوح بالتصعيد العسكري


٠٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٣٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية، اليوم السبت، إن رئيس حركة حماس في قطاع غزة، هدد عبر مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام، نيكولاي ميلادينوف، بتصعيد الأوضاع في غزة في حال استمر الحصار الإسرائيلي على القطاع.

وكشفت الصحيفة الإسرائيلية فحوى الرسالة التي وجهها يحيى السنوار إلى إسرائيل عبر ميلادينوف، حيث أشار السنوار إلى خيارين أساسيين للحل، "الأول: المسؤولية عن إعادة إعمار قطاع غزة تتم بوسائل سلمية وبوساطة دولية، أما الخيار الثاني، فهو أزمة عسكرية حادة ستستوجب تدخلاً عربياً ودولياً فورياً لحل الضائقة في غزة"، بحسب الصحيفة.

وقالت الصحيفة، إن "السنوار تعهد لسكان غزة قبل أربعة شهور بأنه سيتم رفع الحصار، وإن هذا لم يحصل، فقد اشترت إسرائيل الهدوء بالمال، مددت ساعات الكهرباء وسمحت للقطريين بنقل الأموال النقدية إلى القطاع، ولكن هذه المناورة أيضاً تنتهي".

وأضافت الصحيفة، أنه "في المرحلة الحالية يتركز الجهد على ممارسة الضغط على سكان غلاف غزة، من خلال المظاهرات النهارية والليلية، والانفجارات على الجدار، والبالونات المتفجرة.

وفي هذا السياق، رأى الكاتب والمحلل الفلسطيني المقرب من حركة حماس، مصطفى الصواف، أن احتمالية التصعيد بين قطاع غزة وإسرائيل وارد في ظل تلكؤ إسرائيل في تخفيف الحصار المفرو على غزة.

وقال الصواف، إنه إذا "بقي وضع الحصار على ما هو عليه فإن هذا يدلل أن الاحتلال لا يريد هدوءاً، ما سيزيد من احتمالية التصعيد".

وأضاف الصواف، "ستلجأ المقاومة الفلسطينية للخيار الأخير، ولكن ليس بأي ثمن ولا في أي وقت لأنها تدرك أن قطاع غزة يعاني وهو بحاجة لتقوية عوامل صموده".

وحول الجهود التي يمكن أن تحول دون اندلاع فتيل التصعيد، قال الصواف، إن "الوساطات التي تجري والجهود التي تبذل مستمرة، وهو ما تقابله الفصائل الفلسطينية بالصبر والنفس الطويل، إلا أن فشل هذه الجهود يزيد من فرص التصعيد".


الكلمات الدلالية حماس فلسطين

اضف تعليق