تشومسكي

تشومسكي: حكومة إسرائيل تتجه لـ"أقصى اليمين".. ومبيعات السلاح الأمريكية غير قانونية


١١ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:١١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

واشنطن – تحدث المفكر الأمريكي المعروف، نعوم تشومسكي، عن القضية الفلسطينية ومستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط والوضع المأساوي في قطاع غزة المحاصر، واستمرار سياسة التوسع الاستيطاني في الأراضي المحتلة، والمشهد الانتخابي المرتقب أمام حكومة الاحتلال.

جاء ذلك في لقاء أجراه "رالف نادر" مع المفكر الأمريكي المعروف، والذي قال إن الحكومة الإسرائيلية  التي تواجه اتهامات خطيرة بالفساد تتجه وبقوة إلى أقصى اليمين، مشيراً إلى ممارسات الاحتلال في الأراضي المحتلة وإبعاده لكثير ممن أسماهم بـ"الليبراليين المعتدلين".

مضيفاً أن هناك حالة كبيرة من التعاطف مع الفلسطينيين وهو ما يمثّل تغيراً كبيراً، مشيراً إلى أن الدعم الرئيسي للسياسات الإسرائيلية في الولايات المتحدة من المسيحيين الإنجليين وهم أنفسهم مغالون في معاداة السامية على حد قوله.

الوضع في قطاع غزة

الوضع المأساوي في قطاع غزة المحاصر منذ عقد من الزمان كان حاضراً وبقوة في حديث تشومسكي الذي وصف الوضع في غزة بـ "بالغ لخطورة".

تشومسكي قال إن مراقبين توقعوا أنه في غضون عامين من عملية الرصاص المصبوب "الخبيثة والوحشية"- على حد تعبيره – توقعوا أن تتحول غزة إلى مدينة غير مأهولة بالسكان خاصة وأن 95 % من المياه أصبحت ملوثة.

مضيفاً " الناس يعيشون في حصار  لقد كنت هناك .. إنه فعلاً سجن كبير طفحت المجاري في محطات الطاقة  التي دكتها ودمرتها المدفعية الإسرائيلية  مراراً وتكرارًا  ولا يسمح للناس بالصيد أكثر من أميال قليلة بعيدًا عن الشاطئ  والماء الملوث شريان الحياة الرئيسي لغزة  الذي يبقى الناس أحياء هو في الطريق الخطأ".

نقد السياسات الأمريكية

وكما أن تشومسكي انتقد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الذي أكد أنه كان على علم بعملية الرصاص المصبوب ولم يحرك ساكناً في الوقت الذي أبدى الرأي العام انزعاجه وغضبه الشديد من العملية الإسرائيلية، انتقد كذلك إدارة الرئيس دونالد ترامب على خلفية قراره بوقف المساعدات للأونروا.

ولفت تسومسكي إلى أنه "في الضفة الغربية  ترتكب يوميًّا بعض الفظائع  من قبل المستوطنين أو الجيش الإسرائيلي  ولا يتم الحديث عنها في أغلب الأوقات ولكن الصورة العامة التي يمكن أن تراها أن المستوطنات غير القانونية تتوسع".

تشومسكي قال إن مبيعات السلاح الأمريكية إلى إسرائيل لم تتوقف رغم الانتهاكات الخطيرة تجاه الفلسطينيين، وهو ما يخالف القانون الأمريكي  والذي يحظر مبيعات السلاح لأي دولة تنتهك حقوق الإنسان بصورة ممنهجة، مشيراً إلى أن سجل جيش الاحتلال في انتهاك حقوق الإنسان "ساحق".

  لمشاهدة الرابط الأصلي: اضغط هنا


اضف تعليق