مظاهرات الجزائر

الجزائر.. معارضون يطالبون الجيش بلعب "دور دستوري"


١٩ مارس ٢٠١٩ - ٠٦:١٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

الجزائر - طالبت المجموعة الجزائرية الجديدة الحكومة بالاستقالة، وإجراء انتخابات في نهاية الفترة الانتقالية.

كما طالب معارضون جزائريون، اليوم الثلاثاء، الجيش بلعب دور دستوري دون التدخل في خيار الشعب، وفقًا لـ"سبوتنيك".

ودعت المجموعة الجزائرية الجديدة برئاسة زعماء سياسيين وشخصيات معارضة ونشطاء، الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، إلى التنحي في نهاية ولايته في 28 أبريل وحثت الجيش على عدم التدخل في "خيارات الشعب"، حسب وكالة "رويترز".

ووجهت التنسيقية الوطنية من أجل التغيير -في بيانها- دعوة للحكومة إلى الاستقالة بعد مظاهرات حاشدة على مدى أكثر من ثلاثة أسابيع ضد حكم بوتفليقة المستمر منذ 20 عاما.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن بوتفليقة الذي يحكم الجزائر منذ 20 عاما سحب ترشحه لفترة رئاسة خامسة لكنه لم يعلن تنحيه عن الحكم، وأجّل الرئيس الجزائري الانتخابات التي كان مقررا لها الشهر المقبل، ووعد بدستور جديد ضمن خطة للإصلاح.

وقال الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة: إن الشعب الجزائري هو الذي سيقرر الدستور من خلال استفتاء، وحسب تليفزيون النهار الجزائري قال بوتفليقة: إن الجزائر ستغير نظامها السياسي.

وأضاف بوتفليقة، إن تغيير الدستور سيفتح الباب أمام اختيار رئيس جديد.

كما أعلن الرئيس الجزائري أن الندوة الوطنية ستعقد في القريب العاجل بمشاركة جميع الأطراف.


الكلمات الدلالية الجزائر الحكومة الجزائرية

اضف تعليق