عناصر قسد - أرشيفية

"قسد" تدعو لاعتراف دمشق بإدارتها الذاتية


٢٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

دمشق- قوات سوريا الديمقراطية تدعو دمشق إلى الاعتراف بالإدارة التي أقامتها في المناطق الخاضعة لسيطرتها، كما تدعو تركيا إلى الكف عن التدخل في سوريا والخروج من الأراضي السورية. يأتي ذلك بعد إعلان "قسد" المدعومة من واشنطن أن داعش مني بالهزيمة النهائية في جيب في الباغوز بشرق سوريا.

دعت قوات سوريا الديمقراطية دمشق إلى الاعتراف بالإدارة التي أقامتها في المناطق الخاضعة لسيطرتها. كما دعت تركيا إلى الكف عن التدخل في سوريا والخروج من الأراضي السورية.

وقالت "قسد" المدعومة من الولايات المتحدة اليوم السبت إن تنظيم داعش مني بالهزيمة النهائية في جيب في الباغوز بشرق سوريا.

وقال مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي "لقسد" على تويتر "الباغوز تحررت، والنصر العسكري ضد داعش تحقق".


الكلمات الدلالية داعش قسد

التعليقات

  1. م.عبد الله الفقيه ٢٣ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٦ م

    .The Book : Spy for nobody .wonderful , distinct, different, the story is very strange and exciting . This book is very interesting and strange. I read it several times. A strange and dangerous and very interesting events passed by the author: "Basel Saneeb.AL Sannib.باسل صنيب .الصنيب." During his lifetime. He was always in danger, and he had an unprecedented spy experience, and the writer had broken into one of the most evil intelligence agencies in the world. I advise everyone to read this book, ... Unfortunately, it is currently only available in Arabic. I hope that the book will be translated into English for everyone to read. It is worth reading. انصحكم جميعا بقراءة هذا الكتاب لأنه يوضح قضية الشعب السوري ويعرض تفاصيل مهمة جدا وهو مختلف :ومتميز عن بقية الكتب العربية وهو كتاب " جاسوس من أجل لا أحد " المؤلف : " باسل محمد روحي صنيب .Basel Saneeb.AL Sannib " . : الكتاب يتحدث عن سيرة الكاتب خلال حياته ، و خاصة عن عمله في شعبة المخابرات ( الأمن العسكري) العائدة للنظام السوري في عهدي حافظ ثم بشار الأسد وذلك رغم كونه معارض للنظامين المذكورين ، وما مر به من أحداث غريبة وشهاداته على جرائم نظام الأسد ، وعن دوره منذ سن الشباب المبكر في تشكيل تنظيم طلابي سري ضد نظام الأسد ، وبشكل عام يتحدث عن مذكرات سوريا السياسية والممارسات القمعية والأعمال الأمنية الإستخباراتية ضد الشعب في عهدي الأسدين الديكتاتورين  الأب والإبن ، وعن الثورة السورية  وبداياتها ، وعن مشاركة الكاتب فيها منذ بدايتها ، ثم اعتقاله وتعرضه للتعذيب ، وغيرها من التفاصيل التي تتعلق بالظلم والإضطهاد المريع الذي كان يتعرض له اغلبية الشعب السوري في ذلك الزمان و التي يعرضها الكاتب ويكشفها للعلن لأول مرة ، خاصة لكونه كان مُطلع خلال حياته كضابط امن على ما لا يطلع عليه سوى القليل من الناس من اسرار ذلك النظام ، ويتحدث الكاتب ايضا عن تجربته ومشاهداته أثناء الإعتقال الذي تعرض له في اقبية معتقلات نظام الأسد المظلمة الرهيبة ومنها سجن تدمر ذو السمعة السيئة الرهيبة عالمياً . الكتاب هو سيرة ذاتية مع شهادة على العصر، وهو ايضا وثيقة سياسية امنية تاريخية ، و يروي تجربة غير مسبوقة في سوريا وقل نظيرها في العالم. وهذا الكتاب تم إتخاذه كمرجع للأبحاث والدراسات المتعلقة بسوريا والشرق الأوسط وبأجهزة المخابرات العالمية وغيرها من المواضيع في أهم وأشهر جامعات العالم مثل : جامعة واشنطن وستانفورد وهارفرد وكامبريدج وغيرهم من الجامعات ، وفي مكتبة الكونغرس الامريكي ايضاً، كما تم: ايراد الكتاب في الموقع العالمي للكتب وورلدكات  worldcat وموقع كتب غوغلGoogle . كتاب : جاسوس من أجل لا أحد .للكاتب والخبير الأمني والصحفي الإعلامي الإستاذ : باسل محمد روحي الصنيب : The book : spy for nobody .Basel Saneeb .AL SANNIB. Fantastic book and awesome intelligence adventure. I read it several times. It is a very interesting book with important information. For this reason, the largest and most prestigious universities in the United States have taken that book as a reference for research and in the Library of Congress. كتاب : جاسوس من أجل لا أحد .للكاتب والخبير الأمني والصحفي الإعلامي الإستاذ : باسل محمد روحي الصنيب : I advise you all to read this very important book, the most important book explaining the situation of the Syrian people : The book : spy for nobody .Basel Saneeb .AL SANNIB. Fantastic book and awesome intelligence adventure. I read it several times. It is a very interesting book with important information. For this reason, the largest and most prestigious universities in the United States have taken that book as a reference for research. I hope someone will translate it into English. Or turn the book into a movie because it will be a wonderful film very interesting.

اضف تعليق