نفط فنزويلا

روسيا: أمريكا تهاجم فنزويلا بسبب النفط


٢٥ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:١٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

موسكو - اعتبرت روسيا أن رغبة واشنطن في الهيمنة على نفط فنزويلا الرخيص، وتصدير زيتها الصخري الباهظ الكلفة، هو السبب وراء هجمتها الحالية ضد كاراكاس، وهذا مظهر منافسة غير نزيهة.

وقال سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، في مقابلة مع صحيفة "إزفيستيا": تصرفات الولايات المتحدة فيما يتعلق بفنزويلا تعد أحد مظاهر السياسة الأمريكية لتعزيز مصالحها الاقتصادية باستخدام أساليب المنافسة غير النزيهة".

وأضاف أن، "الهدف الاستراتيجي للولايات المتحدة هو أن تصبح رائدة في صادرات النفط العالمية في السنوات القليلة المقبلة، ووضع "قواعد اللعبة" الخاصة بها، فضلًا عن إملاء إرادتها على"أوبك"، بحسب وكالة "نوفوستي".

وفي وقت سابق، اتهم وزير الاتصالات والإعلام الفنزويلي خورخي رودريغيز، الولايات المتحدة بسرقة أكثر من 30 مليار دولار من فنزويلا خلال الشهرين الماضيين وقال إنه تم سحب الأموال من الحسابات الحكومية الفنزويلية بأمر من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتشهد فنزويلا أزمة اقتصادية وسياسية خانقة تفاقمت إثر تنصيب رئيس البرلمان المعارض، خوان غوايدو نفسه رئيسا للبلاد يوم 23 يناير الماضي، دون انتخابات أو أي مسوغ شرعي.

وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للاعتراف بزعيم المعارضة رئيسًا للبلاد بعد دقائق من تنصيب نفسه، وحذت حذوه في ذلك دول"محموعة ليما" الدائرة في فلك واشنطن (باستثناء المكسيك) ومنظمة الدول الأمريكية وعدد من دول أوروبا. وتحدث الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، عن محاولة للانقلاب على السلطة الشرعيىة في بلاده، واصفاً غوايدو بأنه دمية بيد الولايات المتحدة.

وأكدت دول عدة، منها روسيا وإيران والصين وسوريا وتركيا والمكسيك، دعمها لمادورو.


اضف تعليق