ميليشيا حزب الله

من هم ممولو ميليشيا حزب الله؟


٢٣ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٣٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - مي فارس

يقدم برنامج "مكافآت من أجل العدالة" التابع لوزارة الخارجية الأمريكية مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي إلى تعطيل الآليات المالية لمنظمة حزب الله اللبنانية الإرهابية. 

ويمثل هذا الإعلان المرة الأولى التي تقدّم فيها الإدارة مكافأة مقابل المعلومات عن الشبكات المالية العالمية لحزب الله.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تتقصى أي معلومات حول مصادر تمويل حزب الله المدرج على لائحة الإرهاب الأمريكية والمتحالف مع إيران.

كما أوضحت أيضا أنها تسعى لكشف "الآليات الأساسية التي يعتمدها الحزب لتسهيل حركة أمواله"، ولمعرفة "أبرز المانحين له".

و"المؤسسات المالية" التي تساهم في حركة أمواله.

وجاء أيضا في بيان الخارجية الأمريكية أن "مداخيل حزب الله تصل إلى نحو مليار دولار سنويًا تتأمن عبر الدعم المالي المباشر الذي تقدمه إيران، والمبادلات والاستثمارات الدولية، وعبر شبكة من المانحين ونشاطات تبييض أموال".

من هم؟

من بين الممولين المفترضين لحزب الله الذين تريد واشنطن معلومات عنهم، أوردت وزارة الخارجية أسماء أدهم طباجة ومحمد ابراهيم بزي وعلي يوسف شرارة، والثلاثة حاليًا على اللائحة السوداء الأمريكية "للإرهابيين الدوليين".

 أدهم طباجة عضو في حزب الله ويحافظ على روابط مباشرة مع العناصر التنظيمية العليا لحزب الله، بما في ذلك العنصر التشغيلي للمجموعة، الجهاد الإسلامي. يمتلك طباجة أيضًا عقارات في لبنان بالنيابة عن الحزب ويدير أعمالًا في جميع أنحاء الشرق الأوسط وغرب أفريقيا. وهو مالك أغلبية السهم في شركة الإنماء العقارية للبناء ومقرها لبنان. وقد صنّفت وزارة الخزانة طباجة ومجموعة الإنماء للأعمال السياحية وفروعها على أنها إرهابيين عالميين مصنفين بشكل خاص في يونيو 2015.

محمد إبراهيم بزّي هو أحد كبار ممولي حزب الله الذي قدّم ملايين الدولارات لحزب الله من خلال أنشطته التجارية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. يمتلك بزّي أو يسيطر على Global Trading Group NV وعلى Euro African Group LTD و Africa Middle East Investment Holding SAL و Premier Investment Group SAL Offshore و Car Escort Services S.A.L البحرية. وقد قامت وزارة الخزانة بتصنيف بزّي وشركاته المنتسبة على أنها SDGTs في مايو 2018.

علي يوسف شرارة هو ممول رئيسي لحزب الله ورئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة الاتصالات اللبنانية سبكتروم انفستمنت جروب القابضة ش.م.ل (Spectrum Investment Group Holding SAL)، ولديه مصالح تجارية واسعة في قطاع الاتصالات في غرب إفريقيا. تلقّى شرارة ملايين الدولارات من حزب الله للاستثمار في المشاريع التجارية التي تدعم ماليا المجموعة الإرهابية. وصنّفت وزارة الخزانة مجموعة شرارة وشركته باعتبارهم إرهابيين عالميين مصممين خصيصًا  SDGTs في يناير 2016.



الكلمات الدلالية حزب الله لبنان

اضف تعليق