إضراب موظفي مصرف لبنان

موظفو مصرف لبنان يعلقون إضرابهم حتى الجمعة


٠٧ مايو ٢٠١٩ - ١٢:١٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - مي فارس

بيروت - قرر موظفو مصرف لبنان المركزي تعليق إضرابهم حتى يوم الجمعة، حيث يجتمعون فيه للبت في وقف الإضراب أو استئنافه، وذلك بعدما أُثار الإضراب مخاوف دفعت المواطنين إلى التهافت على ماكينات السحب الآلي.

وبدأ موظفو البنك المركزي إضرابا عن العمل الإثنين، احتجاجا على مقترحات في مسودة الميزانية العامة للبنان ستقلص أجورهم وذلك ضمن موجة من الإضرابات والاحتجاجات التي أشعلتها المخاوف من خفض كبير في الإنفاق من جانب الدولة المثقلة بالديون.

وأدى الإضراب لتعليق حركة التداول في بورصة بيروت لليوم الثاني على التوالي اليوم، نظرا لعدم إمكانية تنفيذ عمليات المقاصة والتسوية في موعدها.

وقال عباس عواضة رئيس نقابة موظفي مصرف لبنان المركزي إن الإضراب قد يلغى قبل يوم الجمعة، في حالة إلغاء البنود التي تثير قلقهم في مسودة الميزانية أو استثناء البنك المركزي منها.

ويشار إلى أن لبنان مثقل بواحد من أكبر أعباء الدين في العالم وتناقش الحكومة اللبنانية موازنة 2019 التي قال رئيس الوزراء سعد الحريري إنها قد تكون الأكثر تقشفاً في تاريخ البلد.

وقال الحريري في مؤتمر صحفي الليلة الماضية عقب الاجتماع مع رئيس الدولة ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري إن عدم التصديق على ميزانية "واقعية" لخفض العجز العام سيكون بمنزلة "عملية انتحارية" بحق الاقتصاد.

وتوقع الحريري تسوية المشكلة في البنك المركزي اليوم لكنه انتقد الإضرابات "الاستباقية" بسبب مسودة الميزانية التقشفية. وقال إن الحكومة تتبنى اجراءات لتفادي انهيار اقتصادي.

وتعتبر أجور القطاع العام أكبر بند في نفقات الدولة وتليه تكلفة خدمة الدين العام. وانضم عسكريون متقاعدون إلى معارضي الموازنة خشية أن تستهدف بعض المزايا التي يحصلون عليها.

وطمأن الحريري أن لبنان بعيد عن الإفلاس وهو وإن كان لا يمكنه الاستمرار على الوضع الحالي فهذا لا يعني أنه على وشك الانهيار.



الكلمات الدلالية مصرف لبنان لبنان إضراب

اضف تعليق