مهاتير محمد

مهاتير محمد يلمح لإمكانية بقائه في الحكم ثلاثة أعوام


٠٩ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٥٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

أنقرة - ألمح رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد، الخميس، إلى بقائه في منصبه لمدة قد تصل لثلاثة أعوام.

جاء هذا التصريح في ذكرى مرور عام على تشكيل حكومة الائتلاف التي يترأسها.

وقال مهاتير لعدد من الصحفيين الأجانب، إنه لا يسعى لشغل المنصب لفترة كاملة وإنه سيتنازل عنه بعد حل "مشاكل" في الائتلاف الحاكم، بحسب صحيفة "سترايتز تاميز" اليومية السينغافورية (خاصة) ويترأس مهاتير حكومة ائتلافية تضم كل من حزبه "وحدة أبناء الأرض" و حزب "عدالة الشعب" برئاسة حليفه أنور ابراهيم.

وسبق أن أعلن ائتلاف مهاتير محمد، عقب انتخابات العام الماضي، أنه سيتنازل عن رئاسة الوزراء لصالح أنور ابراهيم في حال فوزه لكنه لم يحدد مدة زمنية بهذا الخصوص.

وردا على سؤال عن سبب بقائه في منصب للآن، قال رئيس الوزراء الماليزي: "سنقوم بكل التصحيحات خلال عامين حتى يواجه من سيخلفني مشاكل أقل".

وحول ما إذا كان يقصد بأنه سيبقى في الحكم لفترة رئاسية ثانية -مدتها عامين وتبدأ عند نهاية فترته الحالية بعد عام- أم أنه سيبقى في الحكم لمدة عامين اعتبارا من الآن قال مهاتير: "لا أعلم هل سأبقى لسنتين أم ثلاثة و لكنني الآن رئيس وزراء مؤقت"، حسبما نقلت عنه الصحيفة.

وفي إشارة إلى سبب بقائه في المنصب قال رئيس الوزراء الماليزي: "سنقوم بكل التصحيحات خلال عامين حتى يواجه من سيخلفني مشاكل أقل".

وأشار مهاتير إلى أن الفساد جاء في مقدمة العقبات التي واجهتها حكومته خلال السنة التي امضتها في الحكم مضيفا: "أعتقد أن الاقتصاد سيكون هو المسألة التي سنركز عليها أكثر هذا العام".

يذكر أن تحالف المعارضة الدي قاده مهاتير محمد، نجح بالفوز بأغلبية مقاعد البرلمان في الانتخابات العامة التي أجريت العام الماضي منهيا بذلك حكم تحالف "الجبهة الوطنية" الذي تزعمه رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق و الذي تربع على رأس السلطة لنحو 60 عام.

(وكالات)


الكلمات الدلالية مهاتير محمد

اضف تعليق