سيرغي لافروف

روسيا: سنواصل التعاون مع إيران ضمن خطة العمل المشترك


١٠ مايو ٢٠١٩ - ٠٤:٢٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

موسكو - أعلنت روسيا، أمس الخميس، استعدادها لمواصلة التعاون مع إيران في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن برنامج إيران النووى، وتطوير المشاريع الثنائية الأخرى، وقالت "نعتزم مواصلة العمل على تحويل مشروع تخصيب اليورانيوم السابق في فوردو إلى إنتاج نظائر مستقرة، وكذلك في بناء محطة الطاقة النووية (بوشهر)".

ودعت الخارجية الروسية - في بيان نقلته وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية - جميع الدول إلى عدم رفض شراء موارد الطاقة من إيران.وقالت "فيما يتصل بتعليق إيران لبعض التزاماتها بموجب الصفقة النووية، نحث الجميع على عدم تقليص مثل هذه العلاقات الاقتصادية، بما فى ذلك شراء المنتجات الإيرانية، وخاصة موارد الطاقة".

وأضاف بيان الوزارة "تقبلنا - بتفهم - قرار إيران بتعليق تنفيذ جزء من التزاماتها الطوعية بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة".
وتابع البيان "ندعو إيران إلى الامتناع عن اتخاذ مزيد من الخطوات للحد من الوفاء بالإلتزامات بموجب الإتفاق النووي، وجميع الدول الأطراف في" الصفقة النووية" - للامتثال لالتزاماتها بموجب خطة العمل، والإسراع فى تنفيذ المشاريع المنفذة وفقا للاتفاقات الشاملة، ولا سيما تحديث مفاعل آراك".

وأبلغت إيران - فى ذكرى مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة الأحادى الجانب من خطة العمل الشاملة المشتركة - سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا لديها بأنها ستعلق بعض تعهداتها فى الاتفاق النووى وتوقف الحد من مخزونها من اليورانيوم المخصب.

وأعلنت إيران أنها ستقلص الالتزام بالقيود المفروضة على برنامجها النووى فى خطوات لا تصل إلى حد انتهاك اتفاقها المبرم عام 2015 مع القوى العالمية، لكنها هددت بمزيد من الإجراءات إذا لم توفر لها هذه الدول الحماية من العقوبات الأمريكية. وقررت إمهال أطراف الاتفاق النووى 60 يوما لتأمين مصالح إيران فى النفط والتعاملات البنكية، وإن لم تفعل ستزيد بلاده نسبة تخصيبها لليورانيوم إلى النتيجة المرجوة.

وهددت الولايات المتحدة - أمس - بفرض مزيد من العقوبات على إيران "قريبا جدا"، وحذرت أوروبا من إبرام تعاملات مع طهران عبر نظام للتجارة بدون الدولار للتحايل على العقوبات الأمريكية. وتصف إدارة ترامب الاتفاق الذى تفاوض بشأنه الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما بأنه "معيب" لأنه ليس دائما ولا يتطرق - بشكل مباشر - لبرنامج الصواريخ الباليستية، ولا يعاقب إيران على شن حروب بالوكالة فى دول أخرى بالشرق الأوسط.




اضف تعليق