وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ونظيره الروسي سيرجي لافروف

الخارجية الأمريكية: بومبيو يناقش في روسيا "الأعمال العدائية والمزعزعة للاستقرار"


١١ مايو ٢٠١٩ - ٠٦:٢٩ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية
واشنطن - قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، إن الوزير مايك بومبيو سيقوم بأول زيارة له إلى روسيا وهو في منصبه في الأسبوع المقبل لإجراء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجي لافروف بشأن "الأعمال العدائية والمزعزعة للاستقرار" التي تقوم بها موسكو في أنحاء العالم.

ووفقا لوكالة "رويترز"، أضاف المسؤول في إفادة بشأن زيارة بومبيو لموسكو وسوتشي الأسبوع المقبل، أن الوزير سيؤكد مجددًا على بواعث القلق الأمريكية بشأن دور روسيا في فنزويلا وسوريا وانتهاكها لمعاهدة القوى النووية متوسطة المدى ومحاولاتها التدخل في الانتخابات الأمريكية.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه: "لدينا العديد من مجالات الخلاف مع الحكومة الروسية، والوزير سيجري محادثات شديدة الصراحة بشأن بواعث القلق في العلاقات الثنائية".

وأضاف: "روسيا قامت بسلسلة من الأعمال العدائية والمزعزعة للاستقرار على الساحة العالمية وهذه الزيارة فرصة لإيضاح تلك النقاط للحكومة الروسية وإيضاح توقعاتنا وبحث كيفية التوصل إلى سبل للمضي قدما".

وأشار المسؤول إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد على أهمية إجراء "حوار بناء" مع روسيا وإيحاد سبل للتعاون في المصالح المشتركة.

وقال: إن الجانبين أجريا مناقشات بناءة بشأن جهود إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن أسلحتها النووية "حتى على الرغم من اختلافنا مع روسيا بشأن كل التفاصيل المتعلقة بكيفية تحقيق هذا الهدف".

وأضاف: "نرحب بالدور الإيجابي لروسيا والصين وأي دولة أخرى في عملية السلام الأفغانية".

كما أكد مسئول أخر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو سوف يركز أيضًا على قضية المواطنين الأمريكيين المحتجزين في روسيا خلال الزيارة القادمة لسوتشي.

وقال المسئول، إن الإدارة (الولايات المتحدة) تولي أولوية قصوى لسلامة ورفاهية المواطنين الأمريكيين في الخارج، ونحن على استعداد لتقديم جميع الخدمات القنصلية المناسبة في الحالات التي يتم فيها احتجاز مواطنين أمريكيين.

كما أكد المسئول أن واشنطن ترحب بالدور الإيجابي لروسيا والصين في عملية السلام الأفغانية.

وقال المسئول الأمريكي: "إننا نرحب بالدور الإيجابي لروسيا والصين وأي دولة أخرى في عملية السلام الأفغانية".

وأشار المسئول إلى أن "(المستشار الأمريكي الخاص لأفغانستان زلماي) خليل زاد التقى مرتين بنظرائه الروس والصينيين، وأصدروا معًا بيانًا ثلاثيًا يحدد الدعم لعملية السلام الأفغانية".



اضف تعليق