محكمة - أرشيفية

محكمة أردنية تمهل رجل الأعمال الهارب "وليد الكردي" 10 أيام لتسليم نفسه


١٣ مايو ٢٠١٩ - ٠٦:٤٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - علاء الدين فايق

عمّان - أمهلت محكمة الجنايات في العاصمة الأردنية الأردنية عمّان، الأردن، وليد الكردي، رجل الأعمال الهارب من وجه العدالة مدة عشرة أيام لتسليم نفسه للقضاء، في إشارة لفشل المراسلات التي أجرتها عمّان مع لندن منذ أشهر لتسليم الكردي إليها.

جاء ذلك في بيان رسمي، أعلنت فيه المحكمة، اليوم الإثنين، أنه "إذا لم يسلم الكردي نفسه خلال المدة المذكورة فسيعتبر فاراً من وجه العدالة وستصبح أمواله وأملاكه تحت إدارة الحكومة وسيحرم من التصرف بها".

وبموجب قرار المحكمة، الصادر عملا بأحكام المادة 243 من قانون أصول المحاكمات الجزائية " سيمنع من إقامة أي دعوى، ويعتبر كل تصرف والتزام يتعهد به بعد ذلك باطلا".

وفي سبتمبر العام الماضي، أعلن رئيس الحكومة الأردنية عمر الرزاز، أن الأردن يجري مراسلات مع بريطانيا لاسترجاع الكردي، وهو زوج الأميرة بسمة، عمة ملك الأردن عبد الله الثاني.

والكردي رجل أعمال مطلوب للمحاكم الأردنية، بقضايا فساد واستغلال المنصب والحصول على أموال بطرق غير شرعية قدرت بنحو نصف مليار دولار.

وشغل الكردي منصب رئيس مجلس الإدارة السابق لشركة مناجم الفوسفات الأردنية، وفشلت محاولات الدولة في تسوية القضايا معه وفشل جلبه للأردن أيضًا.

وأعلن الإنتربول عدم تمكنه من العثور على الكردي بسبب تغيير مكان إقامته المعلن.


الكلمات الدلالية الأردن وليد الكردي

اضف تعليق