منشآت أرامكو

استهداف المملكة مرفوض... السودان "قلق" من الهجوم على السعودية


١٥ مايو ٢٠١٩ - ٠٦:٥٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية 

الخرطوم - تحدث السودان عن "قلقه" من الهجوم على محطتي ضخ النفط في المملكة العربية السعودية، والذي أدى إلى توقفهما عن العمل.

وقال الناطق باسم الخارجية السودانية بابكر الصديق محمد الأمين في بيان، إن السودان "تابع بقلق أنباء الهجوم الإرهابي على محطتى خ نفظ وسط السعودية"، حسب صحيفة الانتباهة السودانية.

وجدد السودان إدانته القوية ورفضه الكامل لاستهداف أمن واستقرار وموارد المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وأكد البيان أن ذلك يمثل استهدافا للأمة العربية والإسلامية بأسرها مثلما هو تهديد للسلم والاستقرار الدوليين ولسلامة إمدادات النفط التي هي عصب الاقتصاد العالمي.

وأعرب السودان مجددًا عن كامل تضامنه مع الشقيقة المملكة العربية السعودية ودعمه اللامحدود لجميع الإجراءات التي تتخذها لحماية أمنها القومي وامدادات النفط.

كما يدعو المجتمع الدولي للنهوض بمسؤولياته نحو حماية السلم والاستقرار في منطقة الخليج والمنطقة العربية ككل.

وأعلن المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة السعودية، أمس الثلاثاء، أنه حدث "استهداف محدود" لمحطتي الضخ البترولية، التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إن "استهداف أنابيب النفط تم عبر هجوم من طائرات بدون طيار مفخخة وتم السيطرة عليه بعد أن خلف أضرارا محدودة".

وأوضح: "إنه ما بين السادسة والسادسة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء التاسع من شهر رمضان المبارك 1440هـ الموافق 14 مايو 2019، تعرضت محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق — غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، لهجوم من طائرات "درون" دون طيار مفخخة، ونجم عن ذلك حريق في المحطة رقم 8، تمت السيطرة عليه بعد أن خلف أضرارا محدودة".

وتابع أن "الهجوم الإرهابي استهدف خط الأنابيب الرابط بين المنطقة الشرقية وينبع"، مؤكدًا أن أرامكو السعودية قامت بإيقاف الضخ في خط الأنابيب، حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي.

وأكد وزير النفط السعودي أن "المملكة تشجب هذا الهجوم الجبان، وأن هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت مؤخرًا، في الخليج العربي ضد منشآت حيوية لا تستهدف المملكة فقط، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك مليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران".

وفي ختام تصريحاته، أكد الوزير الفالح "استمرار الإنتاج والصادرات السعودية من النفط الخام والمنتجات بدون انقطاع".

وأعلنت جماعة "أنصار الله" اليمنية، في وقت سابق، صباح الثلاثاء، تنفيذ هجمات بطائرات مسيرة على منشآت حيوية سعودية.


اضف تعليق